• ×

03:08 صباحًا , الخميس 4 مارس 2021

تريليون دولار خسائر الاحتيال عالمياً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان - متابعات قدَّر اقتصادي سعودي مختص في مكافحة الاحتيال المالي الخسائر المترتبة على عمليات الاحتيال المالي على المستوى العالمي بما يقارب 3.5 تريليون دولار سنويا، وهو ما يعادل نحو 5 في المائة من دخل الاقتصاد العالمي المقدّر بنحو 70 تريليون دولار.

وقال خالد الغدير، رئيس وحدة مكافحة الاحتيال المالي والتحقيقات في البنك السعودي البريطاني "ساب"، في حوار مع صحيفة الاقتصادية، إن وسائل الاحتيال المالي متشابهة من حيث المبدأ في جميع دول العالم، مع احتفاظ كل مجتمع بوسائل احتيالية خاصة مختلفة عن غيره من المجتمعات بصفة نسبية، لأسباب اجتماعية وثقافية واقتصادية ومعطيات تتعلق بمستوى الوعي والمهارة فيه.

وأضاف الغدير وهو عضو الهيئة الأمريكية لخبراء مكافحة الاحتيال المالي المعتمدين، أن توجه المجتمع السعودي إلى الاستخدام الإلكتروني للتعاملات المصرفية، واضح وقوي يفرض تبني معايير أمان عالية، وأن المصارف السعودية تستخدم المعيار الثنائي للتحقق من الهوية، كأحد أهم المعايير التي تضمن إتمام العمليات المصرفية بطريقة أكثر أمانا.

وأوضح أنه رغم أن حجم عمليات الاحتيال المالي على الصعيد الدولي لا تتعدى 1 في المائة من إجمالي العمليات المالية الكلية المنفذة، إلا أن تلك النسبة تبقى مصدر قلق بالنظر إلى حجم الخسائر المالية الجسيمة المترتبة على حقوق ومدخرات عملاء المصارف في العالم، ما يدعو إلى ضرورة مواصلة الجهود الكفيلة بالتصدي لأساليب التحايل المالي، التي لا يقتصر وجودها على العمليات المصرفية الخاصة بالمصارف فقط، وإنما يتعدى نطاقها ليشمل مختلف مجتمعات الأعمال ومنظماتها الخاصة والعامة والفردية، حتى الأسرة كذلك، لارتباطها بعنصر "المال والمادة" وضعف العنصر البشري أمامه.

وأشار إلى أن الثقة المفرطة في الآخرين، والعاطفة الدينية، وتصديق ادعاءات الآخرين والغرباء، وانخفاض مستوى الوعي بأساليب التحايل المالي، وطرق التعامل الصحيحة مع التقنيات المصرفية، وعدم الجدية في التعامل مع الأمور المالية وأخذ الحيطة والحذر؛ تعتبر جميعها البوابة الرئيسة لمساعدة المحتال للوصول إلى أهدافه وتحديدا في منطقتنا العربية، والسعودية على وجه الخصوص.

ودعا عملاء المصارف السعودية، إلى المحافظة على سرية البيانات المصرفية والمعلومات الشخصية وعدم إفشائها للآخرين، كما ينبغي الحذر من التجاوب مع الأشخاص الغرباء أو الاتصالات المشبوهة التي تسعى للحصول على معلومات العميل السرية، وأيضا عدم حمل النقد بمبالغ كبيرة خلال التنقل، ما قد يعرض حامله للضرر الجسدي والمادي.
 
 0  0  8452
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:08 صباحًا الخميس 4 مارس 2021.