• ×

04:33 مساءً , الإثنين 16 ديسمبر 2019

يوم مع الأُسرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د.مبروك المسفر 

يومٌ واحدٌ مع الأُسرة ، نمتنع في هذا اليوم عن إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي ، ونمتنع عن متابعة ما يُسمى بالمشاهير ، ... إلخ ، فهل نستطيع فِعل ذلك ؟ ، يقول أحد الأصدقاء : كنت ذات مساء جالساً لوحدي في صالة المنزل ، تارةً أُشاهد التلفزيون وتارةً أُخرى أنظر إلى الجُدران وإلى أبواب الغرف المُغلقة لعلَّ أن يخرج منها بعض الأحياء يؤنسون وحدتي ، وفجأةً تُفتحُ الأبواب المُغلقة ويخرج من كان في الغرف مشدوهين مذعورين ، فظننت أن أمراً هاماً قد حدث ، ولكن تبين لي من نظراتهم الموجهة إلى جهاز الإنترنت القابع في الصالة أن ذلك الخروج الجماعي المُفاجئ كان بسبب إنقطاع الإتصال عن أولئك الأحياء الأموات ... يا الله أحسست للحظاتٍ بشيءٍ من الأُنس رُغمَّ الصُراخ وعبارات التذمر جرّاء هذا الحدث العظيم ؟ ، وحينها تمنيت أن يستمر هذا الإنقطاع بقية الليلة ليطول هذا الإجتماع العائلي الإجباري .

نعم ، أصبحت منازلُنا صامتة جامدة من الأرواح البشرية وصرنا لا نسمع إلَّا الأصوات الإفتراضية الصادرة من زوايا المنزل ومن خلف الأبواب المُغلقة ، أصبحت الأُسرة في المنزل الواحد كالجُزر المنفصلة المنزوية لوحدها ، تأكل طعامها لوحدها ، سعادتها وأُنسها مع أجهزتها وعالمها الإفتراضي ، صحيح أنهم أُسرةٌ واحدة ويعيشون تحت سقفٍ واحد ولكنهم في مُعظم وقتهم غرباء عن بعضهم البعض .

وأصبحت أيضاً مجالسنا وإجتماعتنا أجساداً بِلا أرواح تنظر بإستمرار في أجهزتها المحمولة وتتسامر معها دون إكتراثٍ بمن حولها من البشرية ، يدخل الشخص إلى المجلس وما أن يستوي على مقعده إلَّا ويُخرِجُ جهازه المحمول لينظر فيه بِنظراتٍ ثاقبة حادة وكأنه سيُتابع ويُدير أسهُمَهُ في البورصات العالمية أو يُتابع سير بواخره في البحار والموانئ العالمية .... مهلاً أخي الكريم ، أعط المجلس الذي أنت فيه إحترامه وجارك في المقعد حقه .

ختاماً ، أقترح أن يكون هُناك يوم في الأسبوع يمتنع فيه جميع أفراد الأُسرة الواحدة عن إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي على الأقل في المنزل ، نُعيد في هذا اليوم الأُسرة إلى وضعها الطبيعي المتماسك المتآلف قبل مجيء هذه الآفة التي أجهزت على كُلِّ قديمٍ جميل ، نجتمع سوياً على وجبات الطعام ، نُناقش شؤون حياتنا ، نتسامر مع بعضنا في عالمٍ حقيقيٍ بعيداً عن العالم الإفتراضي المضطرب .

وفقني الله وإياكم لما فيه الخير والسداد

 
 0  0  2632
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

لم يعد مفهوم الدبلوماسية في القرن الحادي والعشرين يقتصر على المجال الحكومي..

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:33 مساءً الإثنين 16 ديسمبر 2019.