10:58 صباحًا , السبت 19 أكتوبر 2019

معنى الوطن الآمن المستقر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. مبروك المسفر 

من يُشاهدالمآسي التي تحدث لبعض الأوطان حول العالم يعرف قيمة وأهمية الإستقرار السياسي للعيش في الوطن بأمن و سلام ،

من يُشاهد المنكوبين النازحين من أوطانهم جراء الحروب والقلاقل يعي ما يُقدمه النظام السياسي للدولة من تدابير سياسية وإجتماعية وإقتصادية وأمنية التي من شأنها تحقيق الأمن والإستقرار للمواطن وتوفير العيش الكريم له ،
من يُشاهد أو يسمع عن أولئك الذين يركبون المخاطر ويُضحون بأرواحهم ويُهاجرون من أوطانهم للبحث عن الأمن والإستقرار ولُقمة العيش لدى أوطانٍ غير أوطانهم الأصلية ،
يعرف المعنى الحقيقي لإستقرار الأوطان ....

ولقد شاهدت من أرض الواقع ما حز في نفسي و أحزنني ، فقد صادفت الكثير من الشبان العرب الذين يُحاولون الهجرة إلى أوربا الغربية عبر دول البلقان ، شاهدت شباباً أنهكهم المشي على الأقدام عبر الجبال والغابات فبلغ منهم التعب والمرض ما بلغ ، يتسولون الطعام والدواء فتقطعت بِهم السبل في أرضٍ يجهلون مصيرهم فيها ، مع أن هؤلاء المُهاجرون الشباب قد خرجوا من بلادٍ غنيةٍ بالموارد الإقتصادية إلَّا أنها غير مُستقرة في نُظمها السياسية والإقتصادية والأمنية ... شاهدت من تلك الأرض البعيدة شباباً تائهين بائسين وشاهدت أيضاً شباب وطني سائحين مسرورين ، فلله الحمد والمنة .

حسناً ، إذا رأيت الوطن يتمتع بالأمن والإستقرار والهدوء والرخاء فأعلم أن خلفه قيادة حكيمة وشعب مُحب لقيادته ووطنه ، مُتمسك بعقيدته وتعاليم دينه وهذا و لله الحمد ما يتمتع به وطننا المملكة العربية السعودية ،

وعليه فإن هذا الوطن و قيادته يستحقان منّا كل الحب و التقدير و التضحية ، والإحتفاء بالوطن لا يقتصر فقط على يومٍ واحدٍ في السنة بل في كل يوم وساعة ، ويتجسد هذا الحُب والإحتفاء في وحدة الصف ضد الكارهين الحاقدين ،
والمحافظة على لُحمة المجتمع وقيمه ومقدراته وأمنه ، نُحافظ على الممتلكات العامة ، نتقيد بالأنظمة التي تُنظم معايش الناس ونغرس هذا السلوك في نفوس النشء ،
نعمل في وظائفنا بأمانةٍ وإخلاص ، نتعلّم الجديد المُفيد لنرتقي بالمجتمع والوطن ، نبتعد عن كُل ما يُفسد القيم و الأخلاق الإسلامية ونشكر النعم بمقتضاها .

حفظ الله وطننا ، ووفق قيادته لما فيه الخير للبلاد والعباد


 
 0  0  2412
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء