09:37 صباحًا , السبت 19 أكتوبر 2019

اليوم الوطني الـ89

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لواء/ د. عبدالعزيز بن عبدالله الأسمري 

يجَدّد "اليوم الوطني" لوجدان المواطن السعودي الحب والولاء لهذا الوطن العظيم ولمن كان وراء تأسيسه. إن احتفالنا السنوي بذكرى الأول من الميزان لعام 1352هـ يعيد الى أذهاننا ذلك اليوم التاريخي الذي لا يُنسى، حين وحًد فيه جلالة المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود- طيب الله ثراه- هذا الكيان الشاسع بعد شتات وتناحر الأمة، وقاد حينها البلاد الى الوحدة والاندماج والتكامل.

منذ ذلك الحين وحتى حلول هذه الذكرى الـ89 وأبناء المغفور له الموحد يسيرون على خطاه، ويعملون على نهجه لاستكمال هذه المسيرة العظيمة بكل همة واقتدار، وما إصلاحات وإنجازات سيدي الملك سلمان وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - إلا خير مثالاً على ذلك. فبها توطد الأمن والأمان وساد الرقي والازدهار على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات بجميع أرجاء هذا الوطن العظيم.

نعم نحتفل بهذه الذكرى فخورين بتاريخنا، معتزين بأمجادنا، ممتنين لانتمائنا لأقدس بقاع الأرض وقبلة المسلمين قاطبة. إنها الذكرى التي نستلهم فيها ماضينا المجيد، وحاضرنا التليد الذي تحقق فيه إنجازات تنموية ونهضوية على كافة الأصعدة وفي وقت قياسي، حتى وصل الإنسان والمكان في هذا الوطن الغالي إلى مصاف العالم المتقدم.

إنها الذكرى التي ندعوا الله فيها وفي كل حين أن يحفظ وطننا وقيادته من كل سوء ومكروه، وان ينصر جيشنا على أعداء الوطن، إنه على كل شيء قدير.

 
 0  0  1472
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء