• ×

08:17 صباحًا , الإثنين 23 سبتمبر 2019

حادثة مدرسة بِشر بن الوليد الإبتدائية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. مبروك المسفر 

ما حدث قبل يومين في إحدى مدارس الرياض الإبتدائية لأحد طلابها أمرٌ مؤسف ومحزن ، وبالتالي أصبح وجود حُراس أمنٍ في مدارس التعليم العام ضرورةٍ .... أسأل الله العظيم أن يعوض أهل الطالب المتوفى خيراً وأن يربط على قلوبهم وأن يُعوض هذا الطفل المتوفى بالفردوس الأعلى من الجنة .

مشاجرة الطلاب في المدارس أمرٌ عادي ، ولكن أن تؤدي مشاجرة طلاب المرحلة الإبتدائية إلى وفاة أحد المتشاجرين ، فهذا أمرٌ مُستغرب ومُقلق ويحتاج منّا جميعاً إلى إتخاذ جميع التدابير الوقائية لمنع تكراره دون أن نُحمّل جهةً معينة ما حدث ولن أتطرق في هذا المقال للعوامل أو المؤثرات التي أدت إلى تنمر بعض الأبناء والبنات أو الممارسات الإجتماعبة التي تُنمي الإستعلاء في نفوس النشء وتُشجع على إقصاء الآخر ونبذه.

ولكنني أعتقد أن ولي الأمر مسؤولاً عن أي سلوك عدائي لأبنائه تجاه الغير وخاصةً في مرحلة الطفولة بل وعليه أن يُفصح عن هذا السلوك لإدارة المدرسة لإتخاذ الإجراءات المناسبة لإحتوائه وإستباق منع أي عُنف قد ينتج منه تجاه زملائه الطلاب
أيضاً فإن المدرسة مسؤولةً عن سلوكيات الطلاب داخل المدرسة بما يتوفر لديها من موارد بشرية ومادية وفي تلك الحادثة بالتحديد فإنه من غير المُنصف أن نُحمّل كامل المسؤولية على إدارة المدرسة أو المعلمين فالمعلمون يحتاجون إلى الراحةِ أيضاً أثناء وقت الفُسح المدرسية لإستعادة نشاطهم لأداء مهامهم التعليمية لبقية اليوم الدراسي.

وعلى أي حال فإن من يوكل إليه مراقبة الطلاب وقت الفُسح فإنه يصعب عليه مراقبة سلوكيات مئات الطلاب في آن واحد ، وبالتالي قد يحدث في أي لحظة ما يخرج عن سيطرة هؤلاء المراقبون كما حدث لطالب مدرسة بِشر بن الوليد الإبتدائية رحمه الله .

وختاماً ، فإن المُعلّم المُمارس مكانه الفصل فقط ، وقد حان الوقت لإستقطاب حُراس أمنٍ يُساندون الهيئة الإدارية للمدرسة ويتولون مهمة مراقبة الطلاب وقت الفُسح وعند دخولهم إلى المدرسة وخروجهم منها .

وفقني الله وإياكم لما فيه الخير والسداد
 
 0  0  1412
التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***