• ×

02:01 صباحًا , الإثنين 22 يوليو 2019

عفو ال دماس من شيم العرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم / أ.ظافر بن الهيال الاحمري 

في وقت انتشرت فيه إقامة المخيمات والمطالبات بمبالغ باهضه في الديات لم ينزل الله بها من سلطان لقاء التنازل
فبالامس سطرت أسرة ال دماس من قبيلة البهشة باللحمر اروع الأمثال في شيم العرب بعفوهم وتسامحهم والمحافظة على وضعهم الاسري والاجتماعي في مجتمع حجري نبيل ..

فلما لهم من مكانة في مجتمهم وصفات حميده لأصحاب عقول وقلوب كبيرة أفاض الله تعالى عليهم برحمته وإحسانه ورزقهم السعة في الصدر والمقدرة على الغفران

ومثمنين بان العفو لم يكن يوما من الأيام من اجل دنيا او مظاهر زائله وإنما هو شيمة وقيمة لا تقدر بثمن فما عند الله خير وابقى .. فبتنازلهم بالعفو لو جه الله سبحانه ألبسهم تاج العزة والرفعة ..وعمل يسطره التاريخ للعظماء .. براية بيضاء . اقدموا على عمل جليل يحتذى به في مكارم العفو والتسامح مثمنين جهود امارة المنطقة والمشائخ والأعيان ومن لهم يد في السعي بالخير . فاعتلت الأصوات بالدعاء لهم بخير الجزاء ..!؟


 
 0  0  1302
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***