• ×

01:29 مساءً , الإثنين 18 فبراير 2019

وامغترباه .... إلى أين؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم/ أ. محمد بن فايز آل سالم الأسمري 

إرتعدت فرائصي ووقف شعر رأسي وتنملت أطرافي لا لحرب مشتعلة ونحن على وشك الإنهزام ولا لمرض إنتشر ويفتك بمن يصيبه فورا ولا بموتٍ يقصف الداني قبل القاصي ولكن ...
إنه التغير والإنسلاخ من ثقافة الإسلام والمسلمين بل قطع كل ماله علاقة بالدين وسنة الإسلام والمسلمين !!!

ما أن إنتشر الخبر وذاع ولجلج في أنحاء المعمورة وشاع إلا وأقبل أهل هذه الجزيرة العربية الأصيلة وأصحاب هذه البلاد بلاد الحرمين يتساءلون مرةً ويهمسون وينبسون أخرى ويقولون ماذا يجري وهل ماسمعنا صحيحاً ؟!

لقد قصم ظهورنا سماع مثل هذا الخبر المحزن المؤلم الموغل في الألم لنا كمسلمين وأصحاب قيم ومبادئ ننادي بالتمسك بها لأننا على الحق والنور المبين ،إذا بنا نحن من نلجأ لنتسول الحرية ونطلب حقوق المرأة !!

يالله العجب كيف إنقلبت الآية وديننا هو من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر !

إن ماقامت به هذه الفتاة الغِرّة من هروبٍ وقيل فيما بعد أنها إرتدت ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) أقول أنها فتحت باب مؤصدا تماماً لمن هم على شاكلتها وخصوصاً في هذا الزمن وسيكون وزر هذا العمل عليها وعلى من سيتبعها إلى يوم الدين.

لقد إقترفت هذه البنت ذنباً كبيراً وقضية فادحة في حق نفسها ووالديها أولا وحرقة كبدهم عليها إلى إخوانها إلى أسرتها إلى عشيرتها وقبيلتها بل وأمة الجزيرة العربية وبلاد الحرمين السعودية .

لقد فتحت باباً على جهنم على نفسها وأهلها وبالذات أمها وابيها وعائلتها !

لقد ذكر مستقبلوها أنهم سيؤمنون لها ملجأ ( كما أنها لاجئة) لمدة سنة وأيضاً حماية !!!
والأسئلة التي أريد أن يُجاب عليها ( فالبنت بالطبع فاقدة الأهلية وربما صوابها) هي:-
كيف تقابل الله بهذا الذنب والحنث العظيم من جهة عقوقها وإرتدادها عن دين الله الحق دين الاسلام العظيم؟
بعدها...
وماذا بعد سنة ؟!!
أين ستتولى ؟!
إلى مجتمع يتجهمها أم إلى الضياع والإنحلال والفساد بأنواعه ؟!!

والمشكلة أن هناك من سيؤيد ماعملته من الداخل وهم قلة قليلة أجزم بأنهم دخلاء على مجتمعنا العربي الأصيل الضارب في جذور الاسرة العربية الإسلامية ذو المعتقدات النقية السليمة من زيغ الإنحراف والضلال .وهناك أيضاً تيار سيستغل هذا الموقف بل أن هناك دول زيغ وفساد ولها مواقف من شعب هذه البلاد ستظل تصب الوقود على النار لتظل النار مشتعلة ظنا منهم أننا سنخضع!.

ولكن هيهات فنحن قد كسبنا تحديات كثر. وخسر المتحدون المناوىئين دوما لأننا دولة نقيم عمود الدين والحق. فينصرنا الله على هؤلاء المرتزقة المارقين وليخسأ الخاسئون.

رايةٍ كتب فيها لاإله إلا الله
رفرفت دايمٍ والشعب يرفعها
ماتنكس وطول الدهر مرفوعة

اللهم إهدِ ضال المسلمين.

تحياتي
ابونايف
محمد بن فايز الأسمري
حرر في 8/5/1440
 
 0  0  1252
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

تنطلق اليوم القوات الخاصة لأمن الطرق، في عمليات الرصد الآلي لمخالفتي عدم ربط..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***