• ×

03:04 صباحًا , الثلاثاء 26 مارس 2019

اللواء اليحيى: ميزانية الدولة العامة دعم التنمية وبناء المستقبل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

أكد اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى مدير عام الجوازات أنه في كل عام تزداد الأحلام ويرتفع سقف الطموحات للمواطن، ومنذ أربع سنوات مضت لم يتوقف العطاء ولم تتراجع التنمية بل إن المشروعات التي تمت خلال هذه المدة لهي الدليل القاطع على تحقيق رؤية 2030 وفق مراحلها المخطط لها بل تتسابق في مضمار المستقبل، وبالأمس أعلن خادم الحرمين الشريفين " يحفظه الله ويرعاه " أكبر ميزانية في تاريخ الدولة السعودية منذ توحيدها على يدي المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز " طيب الله ثراه ".

وقال اليحيى: أن ميزانية الدولة لهذا العام لها قيمة أخرى إضافةً إلى أنها الأكبر فيما سبقها وهي الاستقرار والنمو والإنفاق هم عوامل البهجة والنجاح لوضع بلادنا على خارطة الاقتصاد العالمي ولله الحمد والمنة.

وأضاف اليحيى: لقد سعت المملكة العربية السعودية في مسيرتها التنموية على تفعيل القطاع الخاص ودعمه وهذا يعني استيعابه لأبناء الوطن وتحقيق تطلعاتهم وتوطينهم في مختلف مشارب النمو الاقتصادي والدفع بهم لأن يكونوا شركاء التنمية ومحركها الفعال، وأن صناعة المستقبل بأيديهم بعد توفيق الله وهذا الدعم اللامحدود من الدولة.

وقال اليحيى: إن المتابع لما تضمنته ميزانية الدولة لهذا العام من توفير فرص العمل وتوسيع قاعدة الاقتصاد وتنوعها لهو السبيل الناجح الذي يمكّن أرباب العمل وصنّاعه من توفير وتنمية مهارات أبنائنا في مختلف المجالات ومنحهم الثقة في ميدان التجربة والعمل والرقابة والتوجيه بما يكفل تحقيق الأهداف المتوخاة منهم .

وبين اليحيى أن كلمات سيدي خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- التي استهل بها خطاب الميزانية صادقة، وذلك عندما قال (إننا عازمون -بعون الله- على المضي قدماً في طريق الإصلاح الاقتصادي وضبط الإدارة المالية، وتعزيز الشفافية، وتمكّين القطاع الخاص، والحرص على أن تكون جميع الخدمات التي تقدم للمواطنين والمقيمين متميزة) هذه الكلمات سكنت في نفوسنا جميعاً وجعلتنا نشعر بأن مستقبل مملكتنا الحبيبة بإذن الله بين أيدي ولاة أمر يتفانون في تحقيق آمال وتطلعات الوطن والمواطن.

وأضاف: لقد جاء الإعلان عن ميزانية الدولة للسنة المالية الجديدة وفق خطط واضحة المعالم ورؤية نافذة أكدت على حنكة سيدي خادم الحرمين الشريفين " رعاه الله " في إدارة دفة العمل بالبلاد، لتطل على الوجود أكبر ميزانية في تاريخ المملكة، حيث كان الهدف الأساسي هو: تنمية ورفاهية الوطن والمواطن.

وقال اليحيى: إن هذا الإنفاق بسخاء يؤكد المكانة والثقل الاقتصادي الذي تتمتع به مملكتنا الحبيبة، كما أنه من المؤشرات الإيجابية الأخرى التي تضمنتها الميزانية، تأكيد المليك في خطابه على تحقيق التنمية الشاملة في جميع مناطق المملكة وفي مختلف المجالات، وتوجيهه- رعاه الله- لأصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين بسرعة تنفيذ ما تضمنته الميزانية من برامج ومشاريع، وذلك تحت إشراف ومتابعة مباشرة من سيدي سمو ولي العهد الأمين.

واختتم اليحيى حديثه : ستظل بلادنا برعاية قادتنا الأوفياء شامخةً أبيّة وسيبقى المواطن محور التنمية والتطور للمستقبل وسنظل أوفياء لهذا الوطن الغالي والذود عن حماهاللهم أدم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار .

 
 0  0  742
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

يوم الأم ، يوم الحب ، و يوم الميلاد ... هذه أيامٌ ما أنزل الله بها من سلطان و ليست..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***