• ×

09:31 مساءً , الجمعة 20 سبتمبر 2019

أوبك: خفض الإنتاج النفطي 1.2 مليون برميل اعتباراً من يناير 2019

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان-متابعه : وضعت مخرجات الاجتماع الـ 175 لدول منظمة الدول المصدرة للنفط «OPEC» والدول الحلفاء الأخرى غير الأعضاء نقطة توازن الأسواق النفطية في الربع الثاني من العام المقبل 2019م، وذلك بالقرار الذي خلص إليه الاجتماع الـ 175 في العاصمة النمساوية فيينا من خلال تبني قرار تقييد الإنتاج النفطي بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً لمدة ستة أشهر أولية اعتباراً من يناير 2019.

وقال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية م. خالد الفالح لوسائل الإعلام في فيينا، «لن نحمّل المستهلكين أكثر من طاقتهم، ولن نخفض إنتاج النفط أكثر مما ينبغي لكيلا ينمو إنتاج النفط الصخري».

وتأتي هذه الخطوة من قبل منظمة OPEC وجهودها في تقريب وجهات نظر حلفائها للمحافظة على استقرار أسواق النفط العالمية كتفنيدٍ للمزاعم التي ادّعتها وسائل إعلام غربية القائلة بقرب نهاية المنظمة ودورها في الأسواق العالمية، ما ينبئ عن حاجتها إلى القرب أكثر من دور المنظمة في قيادة الأسواق، والحفاظ على توازنها، والنأي بها عن العوامل السياسية، حيث حرصت المنظمة طيلة تاريخها على موازنة المصالح الاقتصادية للمنتجين والمستهلكين في أسواق النفط، وتحييد أي عوامل سياسية تسعى للتأثير في الأسواق النفطية، فدائما ما أوكلت تحرّكات الأسواق إلى عاملي العرض والطلب دون التدخل أو التأثير فيهما، وهو الأمر الذي منحها مصداقية أكبر في أسواق العالم.

وأكدت منظمة الدول المصدرة للبترول OPEC في بيانها الصحفي استمرار التزام الدول المنتجة المشاركة في إعلان التعاون، والاهتمام المتبادل بينها، وتأكيد الدور الفعّال الاقتصادي والمأمون للمستهلكين وضمان العوائد العادلة، وعودة الثقة والاستثمار إلى صناعة النفط، وبناء على ذلك قرر الاجتماع الوزاري الخامس لمنظمة الدول المصدرة للبترول OPEC عقب المداولات حول آفاق السوق الفورية، وبالنظر إلى اختلال التوازن المتزايد بين العرض والطلب العالمي على النفط في العام 2019م تعديل الإنتاج الإجمالي بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً اعتباراً من يناير 2019م لفترة أولية مدتها ستة أشهر.

وقالت المنظمة نؤكد دعم والتزام جميع الدول المشاركة في «إعلان التعاون» التي حققت النجاح حتى الآن، من خلال المزيد من إضفاء الطابع المؤسسي على إطار التعاون المنتظم والدائم في إطار مشروع ميثاق التعاون بين الدول المنتجة للنفط الذي تمت الموافقة عليه من حيث المبدأ، وتم إقراره والتصديق عليه من قبل الدول المشاركة، كما أن الاجتماع المقبل لـ OPEC غير الوزاري سيعقد بمدينة فيينا في أبريل 2019م.

واختتمت المنظمة بيانها بتقديم خالص الامتنان لحكومة وشعب جمهورية النمسا كذلك سلطات مدينة فيينا لكرم الضيافة والترتيبات المميزة التي قدمت للاجتماع.
 
 0  0  1.1K2
التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***