• ×

11:43 مساءً , الخميس 15 نوفمبر 2018

تعليم البنات يتفوق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. مبروك المسفر 
لا أحد يُشكك في أن التعليم العام للبنات يتفوق نوعياً على التعليم العام للبنين ... يتفوق في الأداء و التحصيل ويتفوق في النظام والإنضباط داخل المؤسسات التعليمية ، ويتفوق في مستوى العلاقات الإنسانية بين المعلمات و الطالبات ، ويتفوق في التواصل بين المدرسة و المنزل ، ... الخ ، وهذا التفوق هو نتيجةً لتكامل منظومة التعليم العام للبنات التي تتمثل في ( الإدارة ، المعلمة ، الطالبة ) ، وكلنا يعلم أن أداء المعلمة يغلب عليه طابع الأمومة الذي يُكرّس الإخلاص والأمانة في التدريس ويُغلِّب مصلحة الطالبات ، أما الطالبة فطبيعتها وتكوينها الفسيولوجي تجعلها تتكامل و تنسجم مع تلك المنظومة لِتُشكّل النجاح ، وأما الإدارة ( القيادة المدرسية ) فقد إكتسبت هذا التفوق الإداري التنظيمي من الخبرات التراكمية التي أسست لها الرئاسة العامة لتعليم البنات السابقة ، و بغض النظر عن المُدخلات الأخرى ، إلاَّ أنني أرى أن هذه الركائز الثلاث هي من أوجدت الفروقات النوعية بين التعليم العام للبنات و التعليم العام للبنين .

صحيح ، أنني لم أستقي رأيي هذا من مصادر بحثية مُحايدة ، لكنني أعزوه إلى نتائج ملاحظاتي المستمرة على مسار العملية التعليمية لأبنائي و بناتي خلال المراحل التعليمية الثلاث ، حيث تبين لي أن الكفة تميل لصالح تعليم البنات ، فالجدية والإنضباط و الإخلاص هي ما يُميز هذا القطاع على مدار العام ، ولا أدلَّ على ذلك من أول أيام هذا الفصل الدراسي التي كانت البداية جادة و نَشِطة رُغمَّ تأخر وصول المقررات ، ناهيك عن التطبيق الفعلي لحصة النشاط خلال العام الماضي رُغمَّ تحفظي على جدواها ومُخرجاتها .

وختاماً ، فإن الكتاب التقليدي لم يعد هو المصدر الوحيد للمعلومة ، وبالتالي فإن تأخر المقررات لبعض الوقت لا يبرر توقف العملية التعليمية ، فالمعلمون والمعلمات لديهم من المعارف و الخبرات ما يسد الفراغ و يُشغل الطلاب و الطالبات بما يُفيد ... هُناك الكثير مما ينقص الطلاب و الطالبات دون الإحتياج للكتب ، كمهارات الإلقاء و الخطابة ، التخطيط التعليمي والمهني لمستقبل الطلاب و الطالبات ، التعريف بأهمية العمل و الإنتاج ، التعريف بأهمية الوقت وإستغلاله فيما يُفيد ، قصص النجاح عن السابقون و اللاحقون ، التعريف بمشاريع و مُقدرات الوطن العملاقة ، التعريف بأنظمة الدولة ذات العلاقة بِشؤون المواطن و وجوب إحترامها و التقيد بها ، التعريف بأهمية الأمن و الإستقرار و دور المواطن في الحفاظ عليهما و إستتبابهما ، التعريف بما يُسطره جنودنا على الحد الجنوبي من بطولات و تضحيات ، ... الخ .

تحية إجلال و إكبار لكل معلّم و معلمة .

وفقني الله و إياكم لما فيه الخير و السداد

 
 0  0  1472

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***