• ×

11:40 مساءً , الخميس 15 نوفمبر 2018

مشاهد مؤسفة من قريتي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. مبروك المسفر 

في كل صيف تمتلئ القرية بأهلها الذين يعودون من المدن لقضاء الإجازة فيها ، شِيّباً و شُباناً ... شِيّباً لا يعرفون الكثير من الجيل الجديد الذي نشأ في المدن ، و شُباناً لا يكترثون بمعرفة الشِيّب و لا يعيرونهم إهتماماً ، و شِيّباً نزغ بينهم الشيطان فهجر بعضهم بعضاً ، فإمتدى الهُجران و القطيعة إلى الشباب فأفسد علاقتهم ببعضهم ، إنه لأمر مؤسف أن تنشأ الأجيال و تكبر في بيئةٍ مليئةٍ بالأحقاد و الضغائن .
أمرٌ مؤسف أن بِضعة أمتارٍ من جِبَالٍ جرداء أو مواقف عابرة تافهة تتسبب في قطيعةٍ تمتد إلى عدة ِسنوات ، قطيعة بين أقارب كانوا بالأمس يعيشون تحت سقفٍ واحد و بين جيران كانوا يتقاسمون جُدران مساكنهم و أدوات معيشتهم و يجتمعون على اللقمة و يتعاونون على الصغيرة و الكبيرة ، و بعد ما كانت القرية كتلة بشرية واحدة مُتماسكة مُتحابة و مُتعاونة ، أصبحت اليوم تكتلات و تحزبات شِعارهم " إن لم تكن معنا فأنت ضدنا " ،

و أصبح أصدقاء الأمس أعداء اليوم ، و قد نسي رفاق الطفولة بعضهم بعضا ، و حتى بيوت الله لم تسلم من نتائج القطيعة و المشاحنة ، فتجد المتقاطعين و المتشاحنين يتجنبون الصلاة في مسجدٍ واحد و يتحاشون المُقابلة في الطرقات و المناسبات ، و لما كانت القرية تجتمع بكامل رجالها و فتيانها على ذبيحةٍ واحدة و في مساكنٍ متواضعة قاصرة ، أصبح لكل واحدٍ منّا خاصته و شليلته رُغمَّ وجود الفلل الفارهة و القصور الواسعة و النعم الوافرة ... عجباً ، هل يجب أن نرجع فُقراء لكي نعود أحبّاء ؟

يُقال أن شخصين كان بينهما قضية حقوقية في المحكمة ، و في كل مرة يذهبا من القرية إلى المدينة للتقاضي ، و كان أحدهما لا يملك سيارة للذهاب إلى المحكمة ، فيركب مع خصمه ذهاباً و إياباً طيلة التقاضي ... فيا لله العجب ، هذان الشخصان علِما أن القطيعة و الهجران لن تحلّ قضيتهما بل تزيدها تعقيداً ، فهل نستفيد من هذا الموقف و نتجنب القطيعة و الشحناء و البغضاء و نذهب إلى المحاكم إن كان لنا حقوقاً ، بل لا يجب في الأصل أن نتعدى على ما ليس لنا فيه حق ، و أن لا نتدخل في شؤون الآخرين لكي نُريح و نستريح و تبرأ الذمم عند يوم الحساب .

وفقني الله و إياكم لما فيه الخير و السداد

مبروك المسفر

 
 1  0  3212

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-04-2018 07:22 صباحًا ابو سعد :
    لله درك ابا علي ،،، على هذة الدرر ... ونسأل الله ان يصلح الحال

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***