• ×

04:22 صباحًا , الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

الصنف يفرق في الذوق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العقيد/ علي بن عبدالله الطاير الاسمري 

بسم الله الرحمن الرحيم

(الصنف يفرق في الذوق)

تتقلّب بنا تيّارات الحياة بين إيجابيات وسلبيات على حسب ذوق العقول وأمزجتها والرابح من كانت نظرته للأمور تأتي من بُعد نظر ثاقب والتفكير العميق في مصالح إستراتيجية بعيدة المدى تخدم وطن وأمّة ،

وليست مصالح شخصية أو وقتية فوائدها كسحابة صيف سرعان ما تمُرّ مَرّ السحاب وتخلّف ورائها أثآر سلبية لايستطيع الزمن مهما طال محوها ،

هذة المقدّمة التي تبدو في عموميّتها غير واضحة إلى حدٍ ما ولكن تلك هي مسارات الحياة تخضع في نوعيّتها لعقليات ممارسيها،

وأهم ما ترتكز عليه الأمم و الشعوب في تطوّرها وتقدّمها التكنولوجي والعلمي هو إستقطاب العقول المتميّزة في العلوم المختلفة والأختراعات والأبحاث بصرف النظر عن إنتمائها الوطني أو الجنسي،

فالغرب درج على إستقطاب - فيما نرى ونسمع ونقرأ - أندر العقول في علمها وذكآئها وأقصد بالغرب هنا أوروبا والأمريكيتين ،

ونحن هنا نستقطب المغنّين والمهرّجين والشاطرين في بيع الكلام والضحك على الآخرين ،

وفي مقارنة بسيطة بين إستقطابهم وإستقطابنا تتضح الرؤيا لمن له قلب وألقىٰ السمع وهو شهيد ،

فالغرب أستقطب البروفيسور العراقي الياس كوركيس وهو من أهم العقول التي كانت تعمل في جامعة أكسفورد البريطانية ودفعت الصين من أجل عقليّته مبالغ طائلة فقط ليعمل مستشار كبير لديها لنهضة بلدها صناعياً وإدارياً في سنة 1978م وما بعدها فأصبحت الصين حالياً هي الأولى في العالم أقتصادياً بسبب إصلاحاته وإستشاراته،

ونحن على النقيض أستقطبنا الفنان العراقي الكبير ماجد المهندس ليغني لنا ويطربنا ويخفف عنّا متاعب الحياة! وكلا المستقَطَبَيْن من بلد واحد ( العراق ) ولكن هنا الصنف يفرق في الذوق على حسب عقلية الشاري أو صاحب الحآجة ،

أستدعتني هذة المقالة بعد أن شاهدتُ في سوق عكاظ تلك الفتاة تحتضن المهندس وهو يغني في مشهد لا يسرّ العدو قبل الصديق ولو أن عقلية المهندس قريبة من عقلية كركوس لحاول تلافي الحركة ونأى بنفسه عن الحرج ولكن هنا الصنف يفرق ،

ناسا مؤسسة الأبحآث الفضآئية الأمريكية إستقطبت العالم المصري أحمد أوزيل -رحمه الله - وقبله فاروق الباز وغيرهم من علماء عرب أو أصلهم عرب ،

ونحن نستقطب عُمر السومة ونحاول سعودته وقبله وبعده وغيرهم ممن منحوا الجنسية السعودية ولكن فائدتهم للبلد محدودة وقصيرة المنفعة،

هنا تأتي ياسادة يا كرام مقدرة المفكّر المطوّر لبلده وبُعد نظره فيما ينفع بلده بعقول لها وزنها العلمي والثقافي ،

التفكير في وجود بُنية تحتيّة مبنيّة على قواعد علمية سليمة تجعل البلد في تقدّمه إقتصادياً وعلمياً يقارع في خُطاه الدول المتقدّمة بثبات عندما يوفّق في إستقطاب عقول كعقلية ألياس والبُعد تماماً عن نظرة الحبل القصير و القشور التي لا تسمن ولا تغني وأحياناً يكون مردودها عكسي على وطننا وسمعته وتاريخه،

والقيادة حفظها الله لم ولن تدخر وسعاً في توفير الدعم المادي والسياسي والقرارات العليا التي تخدم أهداف الدولة الأستراتيجية سواءاً كانت إقتصادية أو علمية أو غيرها ولكن تبقىٰ جودة الصنف المناسب هي الفيصل
في قدرة من يختاره ويأتي به ولنا في هيئة الترفيه دليل محسوس فيما أتحفت به وطننا الحبيب من إستقطابات ضررها أكبر من نفعها:-

﴿يَسأَلونَكَ عَنِ الخَمرِ وَالمَيسِرِ قُل فيهِما إِثمٌ كَبيرٌ وَمَنافِعُ لِلنّاسِ وَإِثمُهُما أَكبَرُ مِن نَفعِهِما ﴾ [البقرة: ٢١٩]

نسأل الله أن يهيئ لنا من أمرنا رشد وأن يوفّق من أوكلت لهم أمور التنمية والتطوير لبلاد الحرمين الشريفين وأن يصرف عنّا كل حاسد وفتّان أنه سميع مجيب والسلام عليكم@

كتبه/ علي بن عبدالله الطاير
الأسمري
حرر ف 1439/11/14 هجري

 
 0  0  1912

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

تعيين الاستاذ عبدالعزيز محمد الشهراني مديرا لمعهد طيبه العالي للتدريب بمنطقة..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***