• ×

09:48 مساءً , السبت 20 أكتوبر 2018

ساري ليل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ.محمد بن فايز آل سالم الأسمري 

يا أيها الساري بليل ماذا جنيت من السُرى ؟
الليل يكتنفه الغموض والناس ملأى بأفكار الحياة
الليل يستر الأفعال ولكن إن ظهر الصبح وإنبلج فضح ماكان مستورا وتحت كنفه!
لم لا ننتظر الصباح ؟!
نقرر ونعتمد
وننرك ماكان في غياهب الدجى
والشك!
نعم ماصُنع في الظلام لن يكون في النور مقبولا.
إياك وقرار في الظلمات !
أو بيان فيه كلمات
تلصقه بأهل الرأي والثبات
من كتب كتابا سيُلف به عنقه ويُسئل عنه يوما ما .
البئر وإن كانت مملوءة بالماء إلا أن درجة عذوبتها هي من تحكم إستخدامها.
الكتاب والكُتَّاب وإن كثروا إلا أن المحتوى هو الفيصل فمتميز صادق يُتابع لصدقه ونُضج كلماته ودرجة ثقافته وآخرون مخدوش ناج ومكدوش يسقط في حبائل كذبه وخدعه
(الكلمة مسئولية ،الكلمة حصن الحرية،بها يُقتدى، وبها يُفتدى، ثبات أو إنفلات).
تراثنا يقول
إن رأيتموني على حق فأعينوني وإن رأيتموني على غيره فقوموني!!
ماذا بعد هذا ؟
أليس الصدع بالحق هو الأساس ؟!!
أرجو منكم أن تفهموني فيما ذهبت اليه في ملتقانا او في منصة إعلامية
نقول مايفيد ونترك مايبيد.
سامحونا
محمد بن فايز آل سالم الأسمري

 
 0  0  742

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***