• ×

09:44 صباحًا , السبت 18 أغسطس 2018

أتُرى التقنية والتغذية هما المسؤولان ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شخصي أتُرى التقنية والتغذية
هما المسؤولان ؟
سأطرح موضوعا بات يراودني نقاشه منذ فترة ليست ببسيطة.
أقصد منذ أن بدأت التقنية ووسائل التواصل تنتشر وتنتشر بشكل أصبح يأخذ حيزاً كبيراًمن حياتنا بل وأصبحنا نعتمد عليه ،بالإضافة الى عنصر التغذية المستديم في حياتنا.
قد يستغرب البعض هذا الربط وماعلاقة هذا بذاك ؟! وهذا ماجعلني أفكر فيهما وبربطها مع بعض.
فأما التقنية فإنها تجعل الإنسان مرتبطاً بذاته لا بغيره معتمدا على إستخراج النتائج بنفسه وتحليلها وتقديمها لنفسه والآخرين دون الرجوع لأحد من المجتمع المحيط ،بالإضافة إلى ( الخطر الممنهج) تطبيقات الألعاب الاكترونية وبقاءه معها ساعات طوال إنه بهذا يخلق جوٌ من الإنفرادية والحيادية مما يشجع لديه الإنطوائية والإعتماد المنفرد على رأيه فقط
وفي وجهة نظري
أن مثل هذا الإتجاه أو السلوك يسبب عدم التجاوب مع الأوامر الصادرة من خارج الإنسان ذاته لأنه لم يعتد على مثل هذا الشكل من الأوامر مما يشكل التأخير والبطء في الإستجابة وبهذا ينشأ لدى الإنسان نوع من السرحان وأحيانا فقدان التركيز (التوهان)
و الذي غالباً ما نجده في أبناءنا ونلحظه عليهم وذلك عندما نريد منهم القيام بخدمة ما سريعة او غيرهافتراهم لا يستجيبون سريعا ولا يستوعبون مايقال لهم من مرة واحدة بل تعيد وتعيد وتعيد وإن ذهب للتنفيذ فلا يأتي بالأمر كاملاوتجده منقوصا.
أما التغذية
فحدث ولا حرج فمن المشروبات الغازية بأنواعها إلى الشيبس إلى المأكولات الحارقة إلى الإندومي بالإضافة إلى مشروبات الطاقة
كل هذه التركيبات الغذائية الغير صحية والتكميلية الغير مقننة تؤدي إلى إختلال وربما إعتلال في عمليات الجسم الداخلية (البيولوجية والنفسية والعصبية ...الخ)مما ينعكس على تصرفات أبناءنا وبناتنا وهذا يشمل معظم الجيل او النشء الجديد. ولقد دعاني لهذا الربط بين التقنية والتغذية مثول ورؤية هذه التصرفات والعلامات على جيل الشباب الجديد مابين ال 10-20 سنة وهو وقت بروز وظهور التقنيات الحديثة والأكلات والمشروبات السريعة في مجتمعنا.
وأناعندما أقول التغذية والتقنية هما مسؤولان عن معظم ملامح تشكيل شخصيات أبناءنا فهذا لا يعني أنهما هما المسؤولان الوحيدان أو أنهما لم يفيدا الأمم ولكن الأثر يدل على المسير ولكل قاعدة شواذ ولكل شئ إيجابياته وسلبياته.
أرجو أن يكون ربطي صحيحاً بين التقنية والتغذية وبين ما يسهم في بناء شخصية الفرد.
أرجو أن ننتبه لما نقدم من برامج وتطبيقات الكترونية لأنفسنا وأبناءنا
وأن نختار وننتقي أيضا لأنفسنا وأبناءنا مايصلح من تغذية سليمة شاملة جميع العناصر الغذائية النافعة.
إذاًعوداً على بدء
هل التقنية والتغذية فعلا لهما النصيب االأكبر في تكوين شخصية الأفراد؟
أبونايف
محمد بن فايز آل سالم الأسمري
 
 0  0  782

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

في حالة كسر نادرة الحدوث بنسبة أقل من ١٪؜ عالميًا حضرت لمستشفى السعودي الألماني..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***