• ×

02:43 مساءً , الثلاثاء 20 نوفمبر 2018

خلال جولته السياحية شمال عسير تركي بن طلال : نسعى لتطوير المواقع السياحية دون التغيير في هوية المكان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. سعد ال سحيم الاسمري 

أكد الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير أن لزائر منطقة عسير الكثير من الخيارات *ليقضي موسماً سياحياً متنوعاً ، وسط أجواء معتدلة وماطرة ، وقد تصل درجات الحرارة في بعض المناطق إلى أقل من عشرين درجة مئوية وقت الظهيرة .

وأشار سمو نائب أمير المنطقة ، بأن السياحة في منطقة عسير ليست محصورة فقط في مدينة أبها وضواحيها ، بل بإمكان الزائر الإختيار بين العديد من محافظات ومراكز المنطقة للأستمتاع بالأجواء فيها وسط منظومة من الخدمات المتكاملة .

وأكد سموه بعد زياراته السياحية أمس ووقوفه على عدد من المرافق السياحية في مركز بللحمر ومركز بللسمر ومحافظة تنومة *؛ أن العمل مستمر وفق توجيه سمو أمير منطقة عسير لتطوير وإيجاد بيئة سياحية جاذبة للزوار شمال مدينة أبها دون حدوث تغيير في هوية المكان وتقديم منتج جيد يلبي الاحتياجات ؛ مثلها مثل باقي محافظات ومراكز المنطقة .

بللحمر
تقع بللحمر *شمال مدينة أبها وبمسافة 40كلم تبدأ معالم منطقة بللحمر الذي يعتبر مركزها من أكبر مراكز منطقة عسير نظراً لامتدادها للسهل والجبل وتهامة ممتدة إلى الشرق لقبائل شهران وإلى الغرب بقبائل عسير وسراة و تهامة بللسمر، يتجاوز عدد سكانها 80 ألف نسمة ما بين حضر وتهامة وبادية.

وكانت "بللحمر" بتفاوت تضاريسها الجغرافية خلقت أجواء مختلفة انفردت بها عن الغير حيث، ضمت بين احضانها السهول الممتدة والجبال الشامخة والسهول التهامية الدافئة.ومع هذا فكانت بما منحها الله من الجمال الطبيعي سواء بأعالي جبالها أو بطون أوديتها وساحلها التهامي تتواصل مع العصر وتواكب قافلة الخير والعطاء في نموها الحضاري الذي يصور بذلك مدى نجاح خطط التنمية فيها التي أسس قواعدها التنموية رجل الإنجازات في عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الذي يحرص دائماً على أن تكون المنطقة نموذجية تواكب في نهضتها تطلعات الجميع خدمياً وسياحياً وهذا ما تحقق لها.
وكان لبللحمر موعد مع السياحة تستقبل زوارها في فصل الصيف ومواسم الإجازات وسط خدمات بلدية متكاملة قدمتها بلدية بللحمر الواقعة بمركز صبح.

كما تستقبل زوارها أيضا وسط طبيعتها التي منحها الله والتي تشكلت في بساط أخضر يمتد من الماوين، وعبل، ومدينة صبح، وآل كامل، وآل عزة، وبيحان، وعبالة، وشظا، وقرى وادي آل حسين، ووادي ال عمر. وتربطها جميعا العديد من الطرق الحديثة ذات الجسور المعلقة المتعددة التي تمر فوق جبالها لتسهل للمواطن الوصول إلى مدينة أبها أو أي مدينة أخرى، كما يميز بللحمر وجودها على الطريق السياحي الرابط بين مدينة أبها - الطائف.
وتستقبل زوارها وسط متنزهات متعددة وأودية جارية طوال العاموفي متنزهات "بللحمر" كان لنا وقفة حيث جداول المياه التي ترتسم حولها الخضرة ببساطها الواسع لتتناغم بأصوات المياه الجارية التي تطرب الماكث هناك بشلالاتها المنهمرة، وبطبيعتها الخضراء التي لم يعكر صفوها مشروعات المدينة وأدخنة المصانع، بل احتضنتها جبال بللحمر بين تلك الأودية مغطية وجهها بالعشب الأخضر. لتتجدد الملامح وتعانق الأعين مشهدا يدفعها بامتداد النظر وارتياح النفس.

ومن أهم المتنزهات التي تحتضنها بللحمر متنزه ظبي وهو متنزه جميل يقع في قرى آل زيان فيه اودية وشعاب جميلة مطلة على سد الحفاة.

وكذلك متنزه حباب وهو ملاصق لسد «الحفاة» يطل عليه من الناحية الشمالية. ومتنزه الخوط ويقع في الجزء الغربي من المركز الاداري لبللحمر «صبح» فيه غابات متناسقة يطل على السهول التهامية.

إضافة إلى متنزه ومطل آل شاعر:ويقع في الغرب من «صبح» ويمتاز بجباله الشاهقة وقممه التي تعانق السحاب في منظر خلاب. كذلك متنزه ومطل آل كامل:وهو مطل منخفض عن بقية الجبال المحيطة به ويشرف على سهول تهامة ويقع في الشمال الغربي من «صبح». متنزه وشعف آل عزة وهو متنزه يطل على سفوح الجبال الخضراء ويمتاز بالزراعة مثل زراعة القمح ويعتبر من اكثر المتنزهات اخضراراً طوال العام.

متنزه بيحان وهذا المتنزه يقودك عبر خط مسفلت بين أودية جميلة تنساب فيها جداول الماء التي تمتد بين اشجارها لتوصلك إلى جبل تكسوه الخضرة ينتهي بك إلى عقبة «الجعدة» التي توصلك إلى محافظة محايل.
متنزه وادي عياء ويقع في الجهة الشرقية الشمالية لبللحمر ويمتد إلى وادي بيشة مرورا بمنطقة بللسمر ويمتاز بآثاره القديمة التي تعود إلى مئات السنين.

كما يقع متنزه جبل الجعد في الجهة الشمالية من مركز بللحمر وتكثر به أشجار العرعر والطلح والشث ويطل على وادي تيه.

إضافة إلى متنزه وادي العيص:ويبعد عن «صبح» حوالي 15 كيلو متراً شمالاً وينتهي بكثرة الأشجار والمياه. كما يقع في تهامة بللحمر متنزه وادي مرة ويمتد هذا الوادي حتى يصب في مياه البحر الاحمر ويمتاز بأشجار السدر والمياه الجارية.

ومتنزه خارف بللحمر ويقع شمال بللحمر محاذيا لمنطقة بللسمر ويتمتع بطبيعة سهلة التضاريس وتكوينات متفاوتة. كما تحتضن قرى آل حسين وآل عمر العديد من المواقع السياحية والأثرية والأودية الجارية التي تنعم وسط بساط آخضر خلقته الأمطار التي لا تكاد تنقطع عن تلك القرى طوال العام إضافة إلى أن أوديتها تحتضن بحيرة سد الغرابة الذي بات متنفسا سياحيا للكثير من الأهالي والزوار


وفي بللسمر

أصبحت بللسمر بما تحظى به كمثيلاتها في عسير من طبيعة خلابة وأجواء معتدلة وخدمات متوافرة تستقطب زوارها على مدار أشهر العام وسط العديد من الغابات المتناثرة على قمم جبالها والطبيعة الخضراء الممتدة على سهولها وكان دور بلدية بللسمر ملموسا وواضحا في تهيئة العديد من المواقع السياحية حيث نفذت البلدية تجهيز شعف بللسمر الواقع غرب المدينة والمطل بمرتفعاته على سهول تهامة حيث تم إضافة المظلات ومنطقة للملاهي وسفلتة الطرق المؤدية له وقد قامت البلدية بإنشاء مطل على احد مرتفعات بللسمر جنوبا حيث اخذ حيزاً كبيراً لدى محبي التمتع بالمطلات حيث يكشف من جنوب بللسمر جمال المدينة كاملة ومن أهم منتزهات بللسمر شعف آل خريم وهو المتنزه الأول، يمتاز بمساحته الكبيرة غرب المنطقة المغطى بأشجار العرعر الكثيفة دائمة الخضرة إضافة إلى غابات ومنتزهات آل عبيد ويسمى شعف آل عبيد ويقع في الجهة الجنوبية إضافة إلى شعف ذبوب وغاشرة وحضوة وسدوان وعياء بللسمر ومنتزه خارف.

كما تحتضن بللسمر عدداً من الأماكن الأثرية حيث يقع فيها الكثير من الحصون والقلاع التي تجعلنا منذ النظرة الأولى نتذكر الماضي العريق للأجداد السابقين الذين شكلوا تراثهم بأيديهم وجعلوا منها ذكرى لها في قلب كل زائر لتلك الأماكن ولا تخلو أي قرية من قرى بللسمر من وجود آثار فيها كالقصور وقصبات حماية القرى حيث تبنى في مواقع تشرف على القرى والآبار والمزارع والغرض من ذلك إيجاد الاطمنان للمزارع في مزرعته. ولمن يجلب الماء وعلى الآبار تتألق روعة البناء والادوار المتكررة حيث دخل عليها فن المعمار القديم الذي دخل في تصميمه حجر المرو الذي أضفى عليها جمالاً رائعاً وبديعاً. ثم نجد وادي عياء الممتد ما بين منطقتي بللسمر وبللحمر التي تحتفظ منطقة بللسمر فيه بالقصور القديمة التي ترسم لنا لوحة قديمة لم تضف إليها مواد صناعية بل بنيت من واقع الطبيعة: الحجر، الخشب، الطين، المقاومة للظروف الطبيعية حيث نجدها حصونا حصينة لأى ظروف اجتماعية. ومن بين الآثار الموجودة في منطقة بللسمر الأثرية المقابر القديمة وقد ذكر ان هذه المقابر تعود إلى مئات السنين وتتكون المقابر من أدوار ما بين 2- 3أدوار صغيرة تعرف عند أهالي المنطقة ب "الرسوس" وتزخرف بأحجار المرو الأبيض ومازالت هذه المقابر تحتفظ حتى الآن بجمالها التشكيلي والتكويني.

إضافة إلى حصون وقلاع وادي حوراء التي تتمثل في حصني "آل مارد" التي يبرز فيهما الفن المعماري القديم. وتختلف الفنون الشعبية في منطقة عسير من مركز إلى آخر بحسب موقع المركز، ومركز بللسمر يشتهر بالعرضة: ومأخوذ اسمها من العرض والاستعراض وتؤدى في المناسبات وهو لون حماسي يكون فيه منافسة بين أكثر من شاعر في جو من الحماسة بصحبة قرع الطبول التي تولد الحماسة والقوة عند تأدية هذا اللون ويشتهر أهل بللسمر بلون المدقال المصاحب للعرضة حيث يرمى بما يسمى "المقاميع" (بندقية يستخدم فيها البارود بدلاً من الرصاص).

اللعب وهو لون اشتهرت به "قبائل رجال الحجر" وهو لون مريح للنفس يتكون من صفين على صوت الطبول الخفيف وبصحبة قصائد إما ان تكون غزلية وإما أن تكون قصائد مدح والغالب هي القصائد الغزلية كما أعطت الجبال الشم والأودية السحيقة والمياه العذبة والهواء النقي والغابات وارفة الظلال والخدمات المتوفرة (بللسمر) ميزة فريدة بين محافظات ومراكز منطقة عسير بواقع تشكيل طبيعتها المتباينة وتضاريسها المتفاوتة.. مركز بللسمر، فعلى قمم الجبال العالية المكسوة باشجار العرعر وفي سفوح الأودية السحيقة حيث تتناثر بيوتها بين الجبال التي يكسوها الضباب معظم شهور السنة وحتى في شهور الصيف بمناخها الرائع وجوها البديع. كان لنا ان نتعرف على مكنوناتها وماحظيت به من دعم قيادتنا الرشيدة..

حيث تبلغ مساحتها التي تبعد عن مدينة ابها 80كلم شمالا (3300) متر مربع فيما يبلغ عدد سكان قراها اكثر من 60ألف نسمة يتوزعون على قمم الجبال وسفوحها وجوانب الاودية في تركيبة سكانية متكونة ما بين قبائل السراة وقبائل تهامة وقبائل البادية هذه المدينة يتوشحها السحاب وتتراقص دوما على انغام الرذاذ وبجوها الثلجي البارد يحيطها الضباب ويبلل معطفها المطر وهي الطبيعة التي لم تصلها ملوثات البيئة ولم يعكر صفوها دخان المصانع. في ذاكرتها ماض عريق ومستقبل مشرف لسياحة طبيعية وطنية وقد سميت بللسمر بهذا الاسم نسبة الى جدهم أسمر بن حجر بن الهنوء بن الأزد، وهي تشهد تطوراً عمرانياً وحضارياً مواكباً لما تشهده كافة مدن المملكة فكان لهذا التوافق والتكامل البناء والتشييد من قبل الدولة فيما يهم المواطن ذاته فيما يعنيه وأسرته ونشاطاته التجارية جعلها مدينة عصرية حيث اكتمال الخدمات وجمال البناء والتخطيط، فلا تكاد تخلو قرية من قرى بللسمر من الخطوط المسفلتة وخدمات الكهرباء والهاتف وقد بلغت نسبة تغطية الكهرباء والهاتف لقرى بللسمر نسبة 100%. إضافة إلى ما تم دعمها في ميزانية العام الحالي لمشاريعها البلدية التي بلغت 27مليون ريال خصص منها مبلغ 5ملايين ريال لإنشاء مشروع مبنى البلدية و 3ملايين لنزع ملكية سوق الاثنين. وأوضح ل "الرياض" خلال جولتنا رئيس بلدية بللسمر المهندس محمد بن احمد عسيري انه خصص 4ملايين ريال لمشاريع سفلتة ورصف وإنارة لمدينة بللسمر وسفلتة وانار القرى التابعة للمركز بمبلغ 4ملايين وسفلتة طرق وربط لقرى بللسمر بمبلغ 4ملايين ريال، ومشروع درء اخطار السيول بمبلغ 3ملايين ريال كما خصص مبلغ 3ملايين لمشروع ترقيم وتسمية شوارع واحياء المدينة ودراسة واشراف للمشاريع ومشروع تسوير مقابر وإنشاء مغاسل للموتى بمبلغ مليون ريال.


تنومة
تقع محافظة أو مدينة تنومة في منطقة عسير على جبال السروات واليوم نذكر لك أفضل الأماكن السياحية في تنومة كما يوجد مناخ المدينة معتدل على مدار العام وذلك بسبب موقعها المنخفض حيث تحيط بها الجبال العالية من كل صوب واتجاه، تعرف معنا على هذه المدينة المثالية التي تبدو وكأنها قطعة من الجنة. ويعتبر شلال الدهناء أحد أفضل الأماكن السياحيه في تنومة بالجنوب بمنطقة عسير ويبعد عن مدينة أبها حوالي مائة وعشرة كيلومترات، وتتوافد عليه أفواج السياح بشكل مستمر فهو أحد مصادر المياه العذبة الدائمة في المدينة حيث تتدفق منه المياه العذبة بشكل مستمر لا ينقطع خلال العام بأكلمه وهذا شيء نادر لا يتكرر كثيراً في المملكة العربية السعودية بأكملها.

ونتيجة لتدفق المياه بالمنطقة المحيطة بالشلال أصبح هناك الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة التي تدعو للتأمل والاسترخاء.

السبب الرئيسي لتسمية الشلال بهذا الاسم هو القرية التي يتواجد بها وهي قرية الدهناء ويصب الشلال مياهه من فوق الجبل الموجود بالقرية في بحيرة صغيرة تقع أسفل الجبل مباشرةً وجميع تلك العوامل قد ساعدت على ازدهار السياحة بالمنطقة. ومنها متحف تنومة الأثري هو المتحف الرسمي للمدينة ويعتبر أهم المعالم و أفضل الأماكن السياحية في تنومة ويقع في منطقة سوق السبت التاريخي بوسط المدينة، يحتوي المتحف على عدد كبير من القطع الأثرية والتي تصل إلى ألف مائتين وخمسين قطعة موزعة على ثلاثة أدوار وكل دور يضم أربعة غرف، وهذه القطع الأثرية عبارة عن أدوات قديمة استُخدمت بالزراعة والري والتجارة ومختلف نشاطات الحياة بالمنطقة وحتى الأسلحة وأدوات التبرج والزينة الأثرية التي استخدمتها المرأة قديماً وهي توضح الفترات التاريخية القديمة التي مرت بها المنطقة على مدى العصور. وقد تم تجميع هذه التحف الأثرية على مدار عشرين عاماً كاملينىويرجع عمرها إلى أكثر من ألف وثلثمائة عام وجميعها تُعرض في خزانات زجاجية للسياح وعلى الجدران مع أباريق الشاي وأدوات

ويقع منتزه الشرف غرب مدينة تنومه بأعلى نقطة في المدينة بجوار منتزه الحفار، ويتمتع المنتزه بمجموعة من المناظر الطبيعية التي ليس لها مثيل، والمراعي الخضراء التي تُربى بها الحيوانات مثل البقر والجاموس والماعز بمختلف أنواعها. ويعتبر أحد أجمل منتزهات المدينة المُفضلة للكثير من السياح خارج المملكة وداخلها على حد سواء بسبب احتوائه على بيئة طبيعية خصبة مناسبة لجميع الأنشطة العائلية الممتعة وحتى الأنشطة الفردية،

كما أن الحياة البرية موجودة به بوفرة والجبال الشاهقة مثل جبال السروات والخضرة الدائمة والأشجار المورقة. ويقع المنتزه بعيداً عن مدينة أبها بمسافة تُقدر بمائة خمسٌ وعشرون كيلومتر مربع. الجو في المنتزه معتدل على مدار العام فلا هو حار صيفاً ولا بارد شتاءاً ومناسب للعائلات والأطفال وإقامة الحفلات الخاصة.

جبال منعاء هي مجموعة من الجبال الشاهقة التي تقع في مدينة تنومه بالمنطقة الجنوبية الغربية ويُقدر ارتفاعها بعشرة أقدام وتنتشر على مساحة عشرة كيلومترات، يجذب الجبل أعداداً مهولة من السياح في كل عام نتيجة للغموض والأساطير التي تكتنف الجبل، أما الأهمية العظمى للجبل فترجع إلى النقوش والرموز والعلامات المحفورة على الجبل والتي لم يجد لها أحد تفسيراً منطقياً إلى وقتنا هذا بخارج الجبل وداخله بالكهوف الموجودة به ولا تزال *المحاولات قائمة لفهم سبب وجود هذه النقوش العجيبة والتي تبدو كأفاعي عملاقة ورموز أخرى ليس لها معنى مفهوم ويُقال بأنها عروق الجبل أو آثار مجموعات الأمم السابقة التي عاشت بالمنطقة.

أكثر ما يتميز به الجبل هو سقوط الأمطار الذي يبدو خلاباً عليه حيث تجري المياه من خلاله روات.ومنتزه المحفار هو أحد أجمل منتزهات المملكة العربية السعودية ويقع تحديداً غرب المدينة ويمتاز بكثرة أشجاره وكثافتها والخضرة الدائمة به في كل فصول العام واختلاف أنواع الأشجار والنباتات ذات الرائحة العطرة مثل الزعتر والنعناع والريحان وغيرها من النباتات العطرية التي تضيف إلى المنتزه رائحة عطرة ومنعشة ومريحة ومُشجعة على الجلوس والاسترخاء وقضاء وقت ممتع مع العائلة أو حتى قضاء وقت هاديء مع نفسك للاسترخاء والحصول على الهدوء النفسي والسلام الداخلي، بالإضافة إلى أن هذه الأشجار هي العامل الرئيسي في كون المنتزه معتدل المناخ طوال الوقت سواء في الصيف أو في الشتاء؛ ففي الصيف يصبح الجو معتدلاً غير حار أما في الشتاء فإنه يصبح بارداً قليلاً مع عدم وجود رؤية ضبابية تحجب الرؤية حيث تكون الرؤية واضحة ونقية ولذلك يفضل زوار المنتزه قضاء الوقت هناك أثناء فصل الشتاء.

ويقع منتزه الشلال في جنوب تنومه على بُعد حوالي خمسمائة متر وهو من أصغر المنتزهات الموجودة في تنومه ولكن على الرغم من ذلك فهي تجذب حشود من السياح للتمتع بجمال الحديقة وكثافة أشجارها وارتفاعها الشاهق وشلالاتها الدائمة التي تتدفق منها المياه النقية العذبة من أعلى الجبال في البحيرات العذبة الخلابة، وبسبب هذا الجمال المدهش الذي لا يتكرر كثيراً

يُطلق سكان المدينة على منتزه الشلال اسم درة تنومة فهي من أجمل الحدائق الطبيعية التي ستقضي بها أسعد الأوقات مع عائلتك وسترى بها أجمل المشاهد الطبيعية البكر فهي مناسبة لجميع الأفراد بمختلف فئاتهم العمرية فهناك ملاهي للأطفال وأماكن ترفيهية ومطاعم وكافيهات وأماكن للجلوس ومناظر طبيعية تجعله من أفضل الأماكن السياحية في تنومه بجدارة.


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
 
 0  0  3842

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***