• ×

03:09 صباحًا , الجمعة 21 سبتمبر 2018

هل هؤلاء إعلاميين حقا ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. صالح بن حمود الاسمري 

هل هؤلاء إعلاميين حقا ؟!

كنت ولا زلت في تعبيري مجتهدا نحو تفعيل الدور الاعلامي كونه الشريك الاول للتنمية وعنوان لحراك المجتمع وصوته المسموع ، كانت محاولات المواطن المنتمي للقبيلة ومسقط الرأس ، نابعة اجتهاداتي من حرقة لما احسسته بالتأخير والعجز عن المنافسة* في قائمة النمو لبللسمر وخدماتها وجودة العطاء مقارنة بكامل الدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين ايدها الله بنصره وامنه ونصر ابطالنا البواسل على حدنا الجنوبي* .
الا اني وبكل مصداقية وجدت ان جهودي وامثالي ممن تهافتو في الحديث في شتى المجالات تذهب سدى .

بينما نجد أن هناك وسائل ابتزاز فقط لتحقيق عوائد ربحية ودعائية لبعض الاعلاميين استغلوا حماس شباب بللسمر وفكرها ووقتها لتحقيق ما تسمو اليه أنفسهم الضعيفة من فتات لا يسمن ولا يغني من جوع* .

اجد نفسي صراحة في المواجهة اولا مع اي اعلامي عمل بسلوك العميل المزدوج حتى نقمعه ، او يعود للمسار الصحيح*، لخدمة بللسمر ويترك محاباة بعض الاشخاص ذوي السلطة او النفوذ في بعض الدوائر الحكومية ببللسمر ، كما يفعل بعض الإعلاميين من ابناء بللسمر ، هداهم الله.
نحن ياساده ياكرام بحاجة الى مركز اعلامي يتولاه مجموعة من الشباب الغيورين على بللسمر الذي يرفض* وبشده كل سبل واشكال التعطيل والفساد في بللسمر ، كما لا يفوت ان اشير بهذه التجربة المريرة لكل شاب وباحث وكاتب ان يراعي في حروفه مخافة الله وحده ثم السعي لبناء بللسمر وتهميش كل مسترزق عاش على فتات الحدث .

هناك فساد كبير لدينا ببللسمر ، وثلة ممن ينتسبون للإعلام أو ممن يسمون أنفسهم إعلاميين غاضين الطرف أو كأنهم لم يشاهدوا أو يسمعوا بتلك الطوام ، وهذا في تقديري وفهمي المتواضع استنتجت أحد النقطتين التاليتين أو كلاهما معا

١- إما أن يكون شريك بالطبخة وله نصيب الأسد.
٢- أو أن يكون محابيا لتلك الشرذمة الفاسدة الخونة .

وفي كلتا الحالتين فهو متستر خائن مرتزق.
انتظروا موضوعي القادم الخاص بطوام الجمعية الخيرية ببللسمر .

والله من وراء القصد.

 
 0  0  3632

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***