• ×

07:51 صباحًا , الأربعاء 19 سبتمبر 2018

إفطار على خط النار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان-متابعه : 

تمرات وقنينة ماء، هي وجبة إفطار الأبطال المرابطين من رجال حرس الحدود والقوات المسلحة، على الخطوط الأمامية في الحد الجنوبي.

فللإفطار هناك لذة وفرحة مختلفة، تراها على وجوه الإبطال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، لا يهابون الموت ولا أعداء الدين والوطن، جنود صائمون، أناملهم لا تفارق زناد النار، وألسنتهم رطبة بالذكر والتكبير.

هذه هي حال المرابطين الذين شاركتهم «الوطن» يوما رمضانيا، تحت أزيز القصف ولهيب الشمس، فرغم دخان البارود الذي يغطي الأجواء، إلا أن العمل المتواصل والابتسامة لم تفارق وجوه جنود سلمان، وما إن يتناول المرابطون إفطارهم برائحة البارود حتى تقام صلاة المغرب، فينقسم المرابطون إلى قسمين: قسم يتولى الحراسة وآخر يصلي، حتى إذا فرغ الفريق الأول من الصلاة أدى الفريق الذي كان يتولى الحراسة الصلاة.



 
 0  0  1882

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***