• ×

04:34 صباحًا , الأحد 6 ديسمبر 2020

عاد و يا ليته ما عاد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عاد وياليته ماعاد
يقال " عدنا والعود أحمد"
وأنا أقول ياليتنا مانعود !!
ولا إلى ماكنا عليه شهود !
قبل عدة شهور و زود ،،
العالم من حولنا يحتضر...
ونحن لازلنا في لهونا نستمر !
إلى متى هذا السروح ؟!
ونحن نغدي...ونجئ ونروح
القلوب منا لاهية و في غفلتها ساهية عادت إلى العالم الجائحة ،
و في طريقها إلينا جامحة ....
وزيرنا في الصحة لمَّح
ومابقي إلا أن يصرِّح !
ياقوم هيا والنجاة النجاة...
الوضع أصبح من جديد ،
يوحي بإنذار شديد ،
إن الوباء ينطق بالوعيد ،
إن لم نطبق ؛
من الإحترازات المزيد ...
أرجو التمسك والإحتراز ،
لنتم ما قد تم من إنجاز ،،
وإلا فإننا سنكتوي بنار المرض
ومنه لربما وعليه لا نعترض !
فما تضرعنا ولا دعينا ،
ولا ألححنا وما صلينا ، بأن يرفع هذا البلاء من علينا ..!
فقد أهملنا ماكان منا قد طُلِب ،
من لبس كمامٍ سُلِب ،
ومن التجمعات نجتنب ،
أسأل الله ،،
أن لا يعود هذا البلاء ، بحق رب الارض والسماء
الرياض
١٤٤٢/٣/٣
محمد ف آل سالم
 
 1  0  1532
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-20-2020 04:01 مساءً ابوظافر :
    ماشاء الله تبارك الله. أحسنت ابافايز بارك الله فيكم واكتبتم من نوعيه حول هذه الجائحه ونسأل الله أن لاتعود.

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:34 صباحًا الأحد 6 ديسمبر 2020.