• ×

11:36 صباحًا , الخميس 29 أكتوبر 2020

تسعون مجداً..وقبله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. محمد بن فايز آل سالم 

90
تسعون مجداً..وقبله


ياموطناً تهْفُو إليهِ الْخَلَائِقُ
والنَّاسُ مُغْرَمةٌ بِهِ تتكَلَّمُ
كمْ سَادَ وقْتٌ مِ الزْمَانِ وقد علا
لازَالَ سيّدُ قَوْمِهِ ومُعلِّمُ
الْنَّاسُ من كُلِّ الفِجَاجِ تَزورَهُ
وَعَلَى الضوامر صَوْتُهَا يَتَرَنْمُ
الَّلهُ شَرَّفَ مَوْطِنِي بِبقَاعِهِ
طَيْبَةْ..ومَكَّةَ والْحَطِيمُِ وَزمْزَمُ
نَجْدُ العَذِيِّةِ والجَنُوبُ ألأشْوَسُ
شرْقٌ وغَرْبٌ والشَّمَالُ الأَكْرَمُ
تِسْعُونَ عَاماً ماتَضَاءَلَ عِزُّهَا
مِن قبْلِهَا عصْرٌ يَزِيدُ ويَعْظُمُ
عصْرٌ يُبَاهِي بِالرَسُولِ وَصَحْبِهِ
سبْقُ الرِيَادَةِ عِنْدَهُمْ يَتَقَدَمُ
كمْ كَانتِ الْأُمُمُ الَّتِي مِن قبْلِنَا
تسْعَى لِسَيْطَرِةٍ وَلَمْ تَتَحَكَّمُ
بلَدٌ حبَاهُ الَّلَه عِزاً وَرِفْعَةً
بَيْنَ الْأَنَامِ لَهُ الصَّدَارَةُ تُعْلَمُ
لِلَّهِ..ياوطُنٌ تعَاظَمَ مجْدُهُ!
آلُ السُّعُودِ قدَاوَةٌ و أنْجُمُ
أدْعُوكَ يَارَباً تقَدَّس إِسْمُهُ
إِحْفَظْ لَنَا وَطَناً يَجُودُ ويُنْعِمُ

للاستماع للقصيده صوتيا اضعط الرابط أدناه

تسعون مجداً..وقبله

الرياض
محمد بن فايز آل سالم
الاول من الميزان 2020/9/23



 
 0  0  1462
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:36 صباحًا الخميس 29 أكتوبر 2020.