09:54 صباحًا , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

كم أنتم كُرماء يا أهل سدوان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د.مبروك المسفر 

زرتُ قبل عدة سنوات إحدى المدن السياحية في غرب المملكة ، وأثناء تجوالي في الأماكن المحيطة بالمدينة أنخت ركابي على سفحِ أحد الجبال القريبة من الطريق ، وما هي إلَّا لحظات من جلوسي برفقة العائلة حتى ظهر عليّه أحد الأشخاص وهو يرعد ويزبد ويُهدّد ، مستنكراً وجودي في ذلك المكان ، مع أن المكان ليس إلَّا جزءاً من جبلٍ أجرد لا يوحي بأنه من الأملاك الخاصة ولا يتصف بأي نوع من الخصوصية الزراعية أو السكنية ، ولكن يبدو أن الرجل كان محتقناً من بعض المصطافين الذين لا يُفرِّقون بين الأملاك الخاصة والعامة ، وقد يكون على حق .

تذكّرت هذا الموقف وأنا أُشاهد الكثير من المصطافين الذين وفدوا هذا الصيف إلى ربوع بللسمر ، شاهدتهم وقد حطّوا رحالهم في كُلِّ مكان لا يُفرِّقون بين الأملاك الخاصة أو العامة ، فأقتحموا القطع الزراعية ونصبوا خِيَامهم وبيوتهم المتحركة مستمتعين بالمناظر الخلّابة والأجواء الجميلة ، ولم يتعرض لهم أحدٌ من أصحاب الأملاك الواقعة في منتزه مطيس مراعين في ذلك واجب الضيافة وقيود جائحة كورونا ، فأنعم وأكرم بمن أسعد الضيوف وأمتعهم على الأقل في هذه السنة الإستثنائية .

وختاماً ، تظل الأملاك الخاصة خارج نطاق إستخدامات المنتزهات العامة وخاصةً القطع الزراعية ، ولن يُلام أصحابها إذا أوصدوا مداخلها أمام المصطافين تجنباً للعبث بها أو الإضرار بها .

وفقني الله وإياكم لما فيه الخير والسداد

 
 0  0  1242
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:54 صباحًا الأربعاء 23 سبتمبر 2020.