• ×

09:17 مساءً , السبت 31 أكتوبر 2020

محافظة بللسمر بعد إنجاز المشيخة يا سمو الأمير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د.مبروك المسفر 
الإرادة والكفاءة والإخلاص وروح القيادة والصلاحية ، هي عناصر رئيسة إذا توافرت لأي مسؤول ، فهي بِلا شك عوامل نجاح لتحقيق الأهداف وحل المشكلات والمعضلات مهما بلغت من التعقيد ، والمشيخة في بللسمر كانت من أعقد القضايا وأكثرها حساسيةً على مر العقود الماضية ، ونظرًا لحساسيتها المفرطة وصعوبة حلّها فقد ظلّت حبيسة الأدراج طيلة ستين سنة مضت ، إلى أن قيض الله لها هذا الأمير الداهية الفذ الذي إستطاع بحنكته وبما له من صلاحيات أن ينهيها بكل إقتدار في بِضعة أشهر .

لم يكن حل مشيخة بللسمر أمراً سهلاً أمام الأمير تركي بن طلال ولم تكن الطريق أمامه مفروشةً بالورود ، بل كان هُناك تراكمات سلبية كثيرة وخصومات قديمة ونزاعات وإختلاف كبير في أحقية المشيخة بمختلف مستوياتها وتباين في وجهات النظر بين جيلين يختلفان في الإلمام بالخلفية التاريخية للمشيخة وعن أهميتها والدور الذي تضطلع به في ظل المتغيرات المعاصرة .

ومن الطبيعي أن تتراكم السلبيات لأي مشكلة أو قضية ويتعقّد حلها إذا تأخر البت فيها ، وأمام تلك التراكمات لهذه القضية ، فقد إحتاج سمو أمير المنطقة أن يتقصى عن كل صغيرة وكبيرة وأن يُجري مسحاً عميقًا تاريخيًا عنها وعن كل ما يتعلق بها من إنسانٍ ومكانٍ ، فكلّف فِرق العمل بجمع المعلومات وإجراء المقابلات مع ذوي العلاقة ، ورصد الانقسامات في المجتمع حول المشيخة ، الخ .

وما أن إكتملت لديه كامل المعطيات ، باشر بفطنته في الإصلاح بين الخصوم ومعالجة الإنقسامات ومقاربتها ، وتحفيز بعض الشخصيات ، وإعادة المشيخة إلى شخصياتٍ بعد طول غياب ،

وقد عمل الأمير كل ما في وسعه لإحلال السلم المجتمعي وجمع الفرقاء ، وبعد ما كُنّا نتمنى شيخاً واحد وهبنا هذا الأمير الشهم عشرين شيخاً من أخيار بللسمر ، فنرجو لهم التوفيق والسداد لخدمة قبائلهم ووطنهم .

وختاماً ، صاحب السمو ... نُقدّر ونُجلّ إهتمامكم بشؤون المنطقة وتنميتها وخاصةً مركز بللسمر ، ولا شك أن طموحكم كبير في رفع سقف التنمية النوعية في بللسمر وكما يعلم سموكم فإن أول خطوة في هذا المسار هو في ترقية المركز إلى مُحافظة ، وهذا المطلب القديم الجديد هو أمل و طموح كل فرد من سكان بللسمر ، ومن حلحل مشيخة بللسمر وأنجزها بكل تعقيداتها يستطيع بتوفيق الله من تحقيق هذا الحلم لأهالي بللسمر .
حفظ الله خادم الحرمين وسمو ولي عهد الأمين وسموكم الكريم

 
 1  0  2702
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-24-2020 06:27 صباحًا Abu Mohammad :
    لا كُسِير قلمك ولا فُضٓ فوك،. فقد أحسنت أيما أحسان في عرض مطلب كل أسمري وهي ترقية المركز إلى محافظة. فلك الشكر والتقدير.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:17 مساءً السبت 31 أكتوبر 2020.