• ×

02:34 مساءً , الإثنين 3 أغسطس 2020

‏حافظوا على جبل الهدار من المخلفات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم / د.مبروك المسفر 

تخيل وأنت تخرج من باب منزلك ذات صباح فتجد عند المدخل كومةً من المخلفات ، فماذا ستكون ردة فعلك ؟ وخاصةً أنك لا تعرف الفاعل لتقتص منه ، أنت بالتأكيد ستنفجر غضباً وترعد وتزبد وتُقيم الدنيا ولا تُقعدها وتتمنى أن لو تعرف الفاعل فتُعاقبه ، ولكن في المقابل تخيل أنك أنت من يضع المخلفات في طُرقات الناس وفي متنزهاتهم .

إذن ، هذا هو ما يفعله بعض أهالي سدوان في طريق الهدار القديم المؤدي إلى الملاعب الرياضية ، حيث يقوم البعض برمي مخلفات البناء و الأثاث القديم والحيوانات النافقة على جوانب الطريق مما يُشكل التلوث البصري وإنبعاث الروائح الكريهة التي تؤذي وتُزعج من يرتاد هذا الطريق إما للتنزه والمشي أو الوصول إلى الملاعب من فئة الشباب .
نحن نتفق أن من يرمي المخلفات على هذا الطريق هُم بالتأكيد من سدوان ، ولكن ليس بالضرورة أن يكونوا من المواطنين وإنما توكل المهمة ببعض العمالة للتخلص منها كيف ما إتفق ، ولكن تبقى المسؤولية واللوم والإثم على المواطن الذي خرجت من عنده تلك المخلفات .

أخي المواطن الكريم ... أُذكّرك فقط بحديث نبينا صلى الله عليه و سلّم الذي يقول فيه : الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة، فأفضلها قول : لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان .

وإذا كانت إماطة الأذى عن الطريق صدقة ، فما جزاء من يضع الأذى في طُرقات الناس وأماكن جلوسهم .

وفقني الله وإياكم لما فيه الخير والسداد


image

image

image

image

image
 
 0  0  1732
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:34 مساءً الإثنين 3 أغسطس 2020.