• ×

08:00 صباحًا , الخميس 9 يوليو 2020

رؤية وتعليق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. محمد بن فايز آل سالم الأسمري 
لفت إنتباهي منشور رأيته وتكرر نشره أكثر من مرة وفي كل مرة أقول سأعلق عليه ألا وهو مراحل الشباب والأعمار وتحديد سنوات الجد والقوة والشباب والكهولة وأن أفضل الأعمار مابين 35-60
فقلت مستعيناً بالله :-

الحمدلله على طول العمر وإن شاء الله أنها على الطاعة .

لقد لامس هذا المنشور أشياء جميلة وأيام أجمل وقصص وحكايات ومواقف لا تنسى فلقد تمت معاصرتها ولربما أن ماذكر صحيحاً وذلك لمرور هذا العمر بمتغيرات عاصرت شئ من الزمن الجميل وما جاء بعده وماننعم فيه من رغد العيش في وقتنا هذا ولا زلنا نقول نسأل الله السلامة والعافية على ماتبقى من العمر .

هذا لايعني أننا شارفنا على الإنتهاء فالشيب والكبر لا يؤثر في النفس المتقدة الحية المؤمنة بأقدار الله واحكامه ولقد ذكرت دراسة في بريطانيا أن عمر الشباب المتوسط يبدأ من 50 وحتى 65 وبعدها حتى 75 مرحلة الشباب الاخيرة ومابعد هذا السن تبدأ مرحلة الكهولة الاولى

وطبعاً أنا أورد مثل هذه الإستشهادات لأن البعض ممن وصلوا سن ال60 يعتقدون أنه قد إنتهت صلاحياتهم في الحياة وأنهم أصبحوا من عتاد البيت القديم وهذا ظلم للنفس والروح البشرية الت خلقها الله للعمل والعبادة حتى يأتي الموت حيث تبدأتسيطر عليهم الآراء السوداوية والأفكار الكهنوتية فيقضون على أنفسهم وهم لا زالوا أحياء وهم بذلك لا يتمتعون بالحياة ومافيها من جمال وتنفيذلعبادات تعود بالنفس والروح إلى أعلى قوتها مع الواحد الأحد بلا رهبانية ولا إنفتاحية بل على مبدأ نحن أمة وسطا.

وبما ان المنشور المذكور لم يتحدث إلا عن أعمار مابين الستين والخامسة والثلاثين وأهمل ماقبل من الأعمار ولأفترضها أنها من 18- 34 فعنهم أقول:-
هم الشباب الحقيقي وعمد المستقبل ولا بد من الإعتناء بهم ومدهم بكل مقومات الدعم المعنوي واللوجستي وكذا التوجيه والإرشاد لأنهم من سيحملون هم الأمة ورفعتها وسيتحملون مسؤوليات جسام لرفعة هذه الأمة وسيشار لهم بأن إرتفعوا أو سقطوا لاسمح الله وسيكونون مشعلها الوضاء فالتقنية تختصر المسافات بل وحتى الوصول للقمة بسرعة وهذا لن يتم إلا عن طريق هذه الطاقات الكامنه وتفجيرها داخل ومن خلال هؤلاء الشباب فلتستغل وتوجه لأمكانها الصحيحةوسنصل إلى مرادنا ورؤيتنا الفتية المستقبلية.

الرياض
1441/10/1
محمد بن فايز آل سالم الأسمري

 
 0  0  1042
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

تخيل وأنت تخرج من باب منزلك ذات صباح فتجد عند المدخل كومةً من المخلفات ، فماذا..

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:00 صباحًا الخميس 9 يوليو 2020.