• ×

11:55 صباحًا , الثلاثاء 2 يونيو 2020

إشراقة ... والغروب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
آ. محمد بن فايز آل سالم الأسمري 

بالأمس أشرق يومٌ جديد ؛ وكنت في حينها أنتظر كغيري من الناس الغد القادم وما ظنكم كان ذا الإنتظار ؟! جواب وللناس فيه قرار ،
نريد البقاء على خير حال
فإن الحياة ( عقيدة وجهاد ) وتفاؤل وأمل ، وفسحة وعمل ؛لنجني قوتاً ونقتل ملل ومن الدنيا سنقبل
حتى وإن كان فيها بعض ألم !! .
أما واليوم قد بان ما بان وحدث مالم يكن في الحسبان !
فسبحان الله العظيم سبحان
خوف وهلع ، وموت يقع ، ولا زال ضبابٌ وماانقشع !
شروقْ لشمسٍ بدت في السماء
من الفجر حتى دنو المساء ....
و غروب مخيف .. قد غشاه البهاء
ياليتها ماغربت ولا منا قد إقتربت !
تُساِئل فصل الشتاء؛
أ أغر ب أم أستمر ؟ أ أشرق ..
وأضفي على الدنيا الضياء ؟!
ففي الصيف والقيظ أزمات ، احياناً لها فائدات ،، أي ورب الكائنات ،،
فرحت بإن الربيع أتى ، و في ثناياه شهرُ خيرٍ دنا ، كلاهما تأثر ، أين ذاك الضجيج والإستعداد والحنين ؟!
تقفَّل بابٌ وقُفِّل ثان ،تغير وضعُ الرؤى والزمان ! دعوتك رب إفتح لنا كل باب
رجوتك ربي وانت المجيب ، تسوق الفرج فأنت المنيب .
يارب في الصحائف قد كتبت ،
أعمار وآجال ، وأفعال وآمال فاحفظنا بحفظك ياذا الجلال.
نعم خاف البشر وربما الحجر والشجر وحُق لهم أن يخافوا ، فبنظرة شاخصة للسماء وبأيد تُمَدُ للدعاء بأن يتشافوا ، وبأمر القدير يتعافوا .
فياقوم لابد أن نعتبِر ومما حصل
نستقي الدروسٌ والعِبر .
أرى الناس تسأل فمن ذا يجيب ؟!
تريد الجواب الصحيح الأريب.
تفاءل قومٌ وجاءوا الصباح ،
ببشرى تُبشِّر كل البشر ..فلما إستفقنا، وجدنا البشير
-و في لحظةٍ - قد إنقلب نذير !
أما آن أن يُوقف الدق في
الناقوس الخطير ؟!
فكل الناس قد سمعوا النقير ،
وكل الناس قد سئموا( الحجير )
بِكل الدُنى كبيرهم والصغير
ستبقى الحياة ويبقى المسير
نحن مؤمنون ولأمر الله ممتثلون
فهناك من إلى رعاياهم لا ينظرون ولا بهم يعتنون ،
وربما تركوهم يموتون!!!
فلاحول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون.
أما قادتنا والمسؤولين فهم مشكورين مأجورين فقد أدَّوا ماعليهم بحقٍ للمقيم والمواطنين .
نسأل الله في ليلة الخامس عشر من شعبان 1441أن يغفر لنا وللمسلمين وأن يلبسنا ثياب الصحة والعافية أجمعين .
الحمدلله أمرنا كله خير إن أُبتلينا صبرنا وإن أُعطينا شكرنا وماهذا إلا لأننا مسلمون عابدون وله شاكرون .
*ومازال حكم الله جار ، *
*وسيمضي بليلٍ أو نهار**
الرياض
1441/8/15
محمد بن فايز آل سالم الأسمري

 
 0  0  1062
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:55 صباحًا الثلاثاء 2 يونيو 2020.