• ×

10:20 صباحًا , السبت 29 فبراير 2020

بكيت وأبكيت حتى حنّ لي الحجر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتبه / فراج بن حبلّص الاسمري 


image

بكيت وأبكيت حتى حنّ لي الحجر
والأرض حولي وباقي الكون والشجر

وصب دمعي على الأجفان أحرقها
من لاهب الدمع لكن لان لي الحجر

أقاسي الجوع والأسراب أرقبها
أظنها من بقايا تالي المطر

أمشي اليها وبالنظرات أرمقها
مؤملٌ لا يخيب الظن والنظر

من مغرب الشمس حتى بان مشرقها
والعين تبكي دموع الضيم والسهر

خارت قواي من الآلام ترهقها
فأستحسن الجسم نوم لا كما البشر

لا أم ترفًا ثياب الفقر هلهلها
ولا ولي يخفف وطأة القهر

أشكو إلى الله حال جار ظالمها
لا رادع لعتاة الظلم والبطر

 
 0  0  1602
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:20 صباحًا السبت 29 فبراير 2020.