• ×

10:47 صباحًا , الإثنين 6 أبريل 2020

محكمة بللسمر تتقاذفها الأمواج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. مبروك المسفر 

عجيب هذا الزمان في تقلبه ، عجيب هذا الزمن عندما يقلب لنا ظهرَ المِجَنّ ، فمن يُصدق بأن الخدمات القضائية في بللسمر قد أصبحت من الخدمات الهامشية بعد أن كانت تتوقد نشاطًا و حيويةً منذُ عشرات السنين من خلال محكمة بللسمر الضاربة في التاريخ ، و التي كانت أنموذجاً بين المحاكم بأدائها و قُضاتها .... عجيب هذا الزمان ؟
فمنذُ فترة ، أوصدت المحكمة أبوابها أمام المواطنين و أُسندت مهامها إلى محكمة تنومة ، و بِلا شك فإن ذلك الإجراء كان صدمة قوية لأهالي بللسمر لعدة أسباب لا داعي لذكرها ، فهُم أعلم بها مني ، و بينما هُم يتجرعون تلك الصدمة و يُحاولون تقبل الوضع الجديد على عِلّاته و منغصاته ، حتى تغيّر مزاج المسؤولين فأتوا بالضربة القاصمة التي غيرت الوجهة و قضت بنقل مهام محكمة بللسمر إلى محكمة أبها ، و كأن وزارة العدل تُريد الشقاء لأهالي بللسمر و مُضاعفة العقاب لهم ، فأصبحت مصالحهم مثل السفينة التي تحطمت في عرض البحر لتتقاذفها الأمواج شمالاً و جنوباً .
و ختاماً ، رُبما تبين لوزارة العدل أن قرار دمج بعض المحاكم لم يكن صائباً من أساسه و لكن لا تُريد أن تُفصح عن ذلك ، و آملنا أن تضع مصلحة المواطن فوق كل اعتبار و تُنهي معاناته بأن تُعيد مهام محكمة بللسمر لما هي عليه قبل الدمج ، هذا الدمج الذي تسبب في تكدس القضايا و المعاملات و تعطيل مصالح الموطنين المغلوب على أمرهم ، مع ندائي لنواب قبائل بللسمر و أعيانها بأن يضطلعوا بمسؤولياتهم تجاه هذا الموضوع الهام .

وفقني الله و إياكم لما فيه الخير و السداد

 
 0  0  4272
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:47 صباحًا الإثنين 6 أبريل 2020.