• ×

12:12 صباحًا , الثلاثاء 18 فبراير 2020

منطقة عسير الكبرى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د.مبروك المسفر 

أنا لا أعرف آخر إحصائية لعدد سكان مدينة أبها بالتحديد ، ولكني أتوقع أن العدد الحالي سيتضاعف خلال السنوات القادمة بسبب هجرة بعض سكان المحافظات والمراكز المجاورة للمدينة وإستقرارهم فيها مُعظم أشهر السنة ، ومن المعلوم أن هجرة سكان القرى والهجر إلى المدن المُجاورة ليس عبثاً أو عِشقاً لِزحام المدن وصخبها وإنما بحثاً عن الخدمات الحيوية لا سيما التعليمية والصحية والوظيفية ، إضافةً إلى من يبحث عن الحياة العصرية وتوافر مصادرها ووسائلها خاصةً جيل الشباب ، وأُشبه هذه الهجرة في وقتنا الحالي بترحال البدو فيما مضى بحثاً عن الماء والكلأ ، وهذه من سُنن الحياة بأن يتتبع الناس مصادر معايشهم بعيداً عن أماكن إقاماتهم الأصلية .

منطقة عسير هي رابع مناطق المملكة من ناحية عدد السكان بعدد ٢,٢١١,٨٧٥ نسمة حسب آخر إحصائية لسكان المملكة ، وفي إعتقادي بأن الخدمات الحيوية الحالية في المنطقة لا تتناسب مع عدد السكان المتنامي ،

فالخدمات الصحية على سبيل المثال هي نفسها قبل عدة سنوات ولو إفترضنا بإن هُناك تحسن فإن هذا التحسن المتواضع يُقابله إحتياج كبير يزداد سنة بعد سنة ، وبما أن مدينة أبها محل النقاش تحتضن كافة الخدمات الحيوية التي ينشدها مواطني المنطقة وهي أيضاً الوجهة الرئيسة للسياحة من داخل المملكة ومن خارجها ، لذلك فهي مُقبلة على طفرة سكانية كبيرة لا تحتاج فقط لرفع مستوى الخدمات الحيوية والبنى التحتية و تطويرها ، وإنما تتطلب أيضاً رفع مستوى الإيواء السياحي بكل أنواعه خاصةً الفنادق إذا علمنا بأن مُدن المنطقة الرئيسة تفتقد للفنادق الفاخرة ، وبالتالي تحتاج إلى رفع عدد الفنادق من فئة خمسة نجوم التي يبحث عنها الكثير من الزائرين والسائحين وخاصةً السواح الأجانب التي ستكون منطقة عسير إحدى خياراتهم المفضلة .

وختاماً ، الجميع مسرور ومتفائل بما يقوم به أمير المنطقة وفقه الله من نشاط دؤوب ومتابعة مستمرة لمشاريع المنطقة وإحتياجات الموطنين ، بل إنما يقوم به من جهود جريئة وملموسة ستدفع بتسريع تنفيذ المشاريع المتعثرة وخاصة المدينة الطبية والمراكز الطبية المتخصصة ، وهو أيضاً حريص على تنمية المحافظات والمراكز والأرياف وتوفير كافة الخدمات والبنى التحتية التي ستُحقق الهجرة العكسية وإعادة توزيع سكان المنطقة ، وبِلا شك فإن هذا الحماس والإهتمام من الأمير سيُحقق بتوفيق من الله التنمية الشاملة لكافة أرجاء المنطقة مما سيجعلها إحدى مناطق المملكة الجاذبة للكثير من المجالات .

وفقني الله وإياكم لما فيه الخير والسداد.

 
 0  0  3602
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:12 صباحًا الثلاثاء 18 فبراير 2020.