• ×

09:45 صباحًا , السبت 18 أغسطس 2018

خولان بن عامر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. عبدالله التنومي - باحث في ادب التاريخ الاسلامي والإنساني ومختص في الفكر التوعوي 

لقد تابعت إعلامياً مؤتمر مشايخ قبائل محافظة صعدة، المنعقد في أراضي مديرية باقم بمحافظة صعدة يوم ٩/ ٥ / ٢٠١٨م
فلفت نظري الجمع الغفير من مشايخ قبائل المحافظة، وخاصة مشايخ قبيلة خولان بن عامر التي تمثل الجزء الأكبر من محافظة صعدة، واستمعت لكلمة معالي الشيخ يحيى بن مقيت شيخ شمل قبائل خولان بن عامر، فعرفت أن قبائل خولان بشقها اليمني لا زالت سنية سلفية بالرغم من التصوير الإعلامي بأن كل أبناء قبائل محافظة صعدة حوثيون.

وعرفت أن قبائل خولان بن عامر لا زالت كما كانت، فقد كانت في العصور الماضية هي العقبة والسد المنيع لامتداد الروافض.

فعندما نشط دور القرامطة الروافض في فترة ضعف الدولة العباسية في أنحاء العالم الإسلامي تصدت لهم قبيلة خولان في اليمن، وأحضرت العالم يحيى بن الحسين الحسني العلوي من وادي الفرع قرب المدينة المنورة إلى صعدة لكي يسد الفراغ السياسي وليقودهم للتصدي للقرامطة الروافض.

كما كانت قبيلة خولان أكثر المناوئين للدولة الصليحية الإسماعيلية في اليمن.

وفي العصر الحديث أرادت إيران أن تكون قبيلة خولان هي الحاضن للحركة الحوثية وذلك لشراسة مقاتليها ولكونها تمتلك ترسانة من الأسلحة، ولكن كان العكس، فحتى بعد أن تخلت الحكومة اليمنية عن الوقوف ضد الحوثيين أسسوا التحالف القبلي ضد الحوثيين.

والآن جاء هذا المؤتمر ليأكد أن قبائل خولان بن عامر بشقها اليمني هي في صف السعودية، وبأنها امتداد قبلي للسعودية لأن نصف قبيلة خولان في السعودية، أما الحوثي فليس له قاعدة قبلية ولا اجتماعية ولا دينية، وليس له امتداد قبلي ولا ديني ولا اجتماعي.

وقد تم محاصرة الحوثي في صعدة على خمس جبهات ويتم التعامل مع تضاريس جبال مران بحذر لصعوبتها .

وهناك في الساحل الغربي جيش التحالف من المخا نحو الحديدة لتحريرها من الحوثيين ونسأل الله التوفيق للتحالف العربي والجيش اليمني .
 
 1  0  2192

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-15-2018 01:44 مساءً ابو سعد :
    الف شكر وتقدير على هذة المعلوماته الثرية والتي يفتقر لها مجتمعنا ...
    اكرر شكري و تقديري استاذ عبدالله

جديد الأخبار

في حالة كسر نادرة الحدوث بنسبة أقل من ١٪؜ عالميًا حضرت لمستشفى السعودي الألماني..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***