• ×

10:41 مساءً , السبت 20 أكتوبر 2018

(الشنفرى) أسمريا من بني الأواس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان - علي بن الطاير الاسمري 

بسم الله الرحمن الرحيم

(الشنفرى) أسمريا من بني الأواس

وصلت إلينا تغريدة لاحد الكتاب المشهورين يمتدح فيها إبن عمّه الذي كتب مقالا عن الشاعر الجاهلي الشنفرى ونسبه وأنه من تنومة وهي دياره ، وأمتدحه بأنه كتب مقالا قويا ، ولعل القارئ يدرك بأنه لا يصح نشر وتثبيت مسرحية هزلية لإقناع الآخرين بأن هذا الشاعر الجاهلي الشنفري (شهريا ) رغم عدم ثبوت ذلك وبما يتنافى مع الواقع الملموس أو مع الماضي التليد حقيقةً .

ومانعرفه أيها الإخوة أنه
إذا حضر الماء بطل التيمم
والمثل القائل
قطعت جهيزة قول كل خطيب

الرجل نفسه ( الشنفرى ) يقول أنا من بني الأواس والأواس هم آل عياء من بللسمر ويينسبون في هذا الإسم زمانا ومكانا ولكن بعض الإخوة الكتاب من بني شهر مصرّين أنه شهري - إلا إذا كان فيه قبيلة من قبائل بني شهر أسمها بني واس (الأواس)

الرجل يقول أنا من بني الأ واس ،
وكيف قال هذا ، في شعره يقول :-

1) ولو علمت تلك الفتاة مناسبي ،
نسبتها ظلت تقاصر دونها .

2)أليس أبي خير ( الأواس ) وغيرها ،
وأمّي أبنة الخيرين لو تعلمينها .

3) إذا ما أروم الود بيني وبينها ،
يؤم بياض الوجه مني يمينها .

هذا شعر الشنفرى عن نفسه فهل يُعقل أن يدّعي كذباً وهو صاحب لامية العرب التي تحوي مكارم الإخلاق ،

هذا لا يمكن تجاهله مهما كانت الدوافع والغايات من الإدّعاء لمن يؤول نسبه ،

ولكن كرأي شخصي يعتمد على الدلائل والقرائن وشهادات العصر أن الكاتب في نفسه شئ من الشنفرى كونه من بني الاواس (ربما أنها ضغينة تاريخية) بأن قتل مائة من سلاماناً فكبرت في نفسه ولا يريد ان يستقر نسب هذا الشاعر في بني الأسمر الوقت الحاضر و بأنه أسمريا قتل من سلامان مائة !! وهذا مفهوم مقيت لا يجوز لشخص مثله لا زال يتمسك بهذه الرؤى التي عفا عليها الزمن واندثرت مع الجاهلية الاولى!

وأنت ما فتئت كل يوم تغرّد وتكتب شيلات وتستنجد بكُتاب بشأن هذا الشنفرى !

فأقول لك أنك لا تستطيع أن تغير من التاريخ شئ مهما حاولت فهو تاريخ ثابت بأحداثه وشواهده الواقعية والحالية والآنية من شهود ثقات من الرجال من شمران يعودون باصلهم في بللسمر عياء الاواس وهذا يثبت ( أواسية هذا الشاعر ) وانه من وادي عياء وهي مرابعه وعياء أسمري فيه عشيرة منبحية اصلها الاواس

إستنجدت بالعسيري يكتب عن الشنفرى وهو لا يعرف عنه شئ إلاّ من كُتب التاريخ وبأسلوب أنت تريده وتمليه عليه ونحن نعرف شاعرنا وهو منا فلا نحتاج لأحد ان يثبت اسمريته واواسيته فلا نطلب من احد إثبات نسبه ولكن الذي بحاجة هو من يبحث هنا وهناك لإثبات النسب.

ثم تكتب شيلة ( تنومة ديرة الشنفرى ) وطلبت من احد المنشدين ان يشيلها ثم تأتي الآن وتطلب من بعض الكتاب مقال ثم تمتدح بأنه مقال قوي والذي يقرأه يجده مقال عادي جداً معناه منقول من بعض المصادر التي كتبت عن الشنفرى ،

ولا ندري غداً ماذا تنوي ؟! ولكن لو تريح وترتاح من هذا ( الموّال ) المتكرر بين فترة وأخرى فلن تأتي بجديد يكسر حقائق التاريخ ،

وأريد تذكيرك انها ليست جميلة في حقك ان تكذب من يسند نفسه وينسبها لبني الأواس وتاتي وتنسبه لغيره !!
انساب الخلق لها

لا تزعج نفسك وترجع للمصادر التي كتبت عن نسبه فقط أرجع لشعر ه هو شخصياً الذي يؤكد فيه هو أنه من بني الأواس والأواس من بللسمر وديرتهم عياء شاء من شاء وأبى من أبى، والسلام عليكم .

 
 0  0  3512

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***