• ×

05:04 مساءً , الأحد 21 أكتوبر 2018

فلاسفة الحياة يمشون بيننا على الارض هونا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. عبدالرحمن بن رداد 

فَلَاَسَفَةٍ اَلَحَيَاَةٍ ..... يَمَشَوًّنَ بَيَنَنَاَ عَلَىَّ اَلَاَرََضَ هَوًّنَاَ....

هم منا وفينا ...
أباؤنا ... أخواننا ، أبنائنا
أمهاتنا ... أخواتنا ... بناتنا
يوما ما كانوا سندنا وقوتنا ...
بل وفرحتنا وسعادتنا وصوتنا ...

شأت الأقدار .... أن يتعطل القطار .....
بعد أن يضيق بهم المسآر ....
و يطوووول بهم المشوار ....
وتغيب عنهم جلسآت السمّآر ....
وربما يضيق بهم الجار ....
رغم أن تلك سفالة الغدار ...

ومع هذا فهم ( شُمّخ ) الجبال ....
هم فينا بحق دُهاة الأفعال ...
سادة الصبر ( نساء ورجال )....
تجد في إبتسآماتهم معاني الجمال ...
ولم تهز قاماتهم تبدّل الأحوال ...
رغم أنهم كانوا سادة الأقوال .... والأموآل ....!

تمكنت منهم أنواع الأسقآم ....
توالت عليهم أهوال الليالي ... والأيام .....
يئنون سود الليالي والنَّاس نيام ....
ثم توارت عنهم علامات الأعلام ....
وكادت تعصف بهم الأيام .....!
لكنهم بإرادتهم حققوا الأحلام ...
وسطّروا للغافلين أسْطَر السلام ....
وبنوا جسور الأمل فوق بحار الأوهام ....

فسلام عليكم أيها ( المرضى ) كلما صَلِّ مصلي وكبّر ....
سلام عليكم كلما حج حاج وإعتمر ....
سلام عليكم كلما رعد وأبرق ثم أمطر .....
سلام عليكم عندما إبتسمتم
لمشرط الجراح .... ثم القدر ...
سلام عليكم عندما تباهى بكم الصبر .....
سلام عليكم كلما غرّد الطير .... فوق أغصآن الشجر .....
فأنتم نور الارض .... أنتم نور القمر ......


( عبدالرحمن بن رداد )

 
 0  0  1912

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***