• ×

06:09 صباحًا , الأحد 27 مايو 2018

سقى الله ديار كنت اجي صوبها مرار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشاعر / محمد بن لقفص العمري 

سقى الله ديار كنت اجي صوبها مرار
الاقي بها المزيون واحيان ما الاقيه

لامني لقيته شعشعت كلها الانوار
ومن فرحتي في شوفته قلت يا لبيه

وليف عليه القلب من غيبته منهار
تدحدر ظروفي كل ما حل لي طاريه

عليه اتوجد وجد عود وحيده بار
بعد ما قوا زنده تناسى حقوق أبيه

ودمع الاسى من فوق خده غدا مدرار
مع صكة الحرمان حر الالم يطويه

وليفي ليا جت من دياره بعض لاخبار
من الشوق له لولا المشاريه لاناديه

ما باقي من الماضي سوا لايع التذكار
يحرك هيوض البال ويعيد له ماضيه

ياحر الفراق اللي يلوظ الحشا بالنار
عن الصاحب اللي عن جميع البشر تغليه

مكانه كما هو فالمعزة وفالمقدار
ومهما حداه البعد ماني ابد ناسيه

لامنك تذكرته وجات الهجوس أطوار
وعندك يقين منت بالفعل بتلاقيه

هذا والله اللي يجعلك صامت(ن)محتار
ويكشف خفاك ولو تحرصت ما تبديه

لكن مثل ما قال المثل سرها يا جار
وخافي جروحك وكل أمره على واليه



محمد بن لقفص العمري

الاربعاء
١٦ / ٨ / ١٤٣٩ ه
الموافق
٢ / ٥ / ٢٠١٨ م

 
 0  0  1432

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

ضربت المثايل يا إبن لقفص ب (١٠)أبيات وعز الله إنك صادق في وصايفهم عساهم فداك..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***