• ×

06:01 مساءً , الأحد 21 أكتوبر 2018

هل نحارب إيران ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. عبدالله التنومي - الباحث في ادب التاريخ الاسلامي و الإنساني والمختص في الفكر التوعوي 

في الايام الماضية كان لقاء تاريخي للصلح بين زعيمي الكوريتين .

و الصلح خير .

وكان هناك وجهات نظر أن كوريا الجنوبيه تفادت بهذا الصلح ابتزاز امريكا .

وان علينا أن نفعل الشي نفسه مع أيران !

هؤلاء المقارنين الكرام وضعوا تقسيم الكوريتين قبل ٦٥عام مقابل ١٤٠٠عام من الحقد الفارسي على الاسلام والمسلمين بعدهزيمة رستم ومعه ٢٠٠ الف فارسي في القادسية وكانوا أقوى جيوش الارض في ذلك الزمان .


و ما كان جيش الاسلام المؤمن بقيادة سعد بن ابي وقاص يتجاوز ٢٠% من جيوش كسرى .

فماذا نتفاوض عليه
هل على الحقد الدفين ؟!
أم على غنيمتهم اربعة عواصم عربية

وهل نظمن خروجهم منها سلام بسلام و لا ننسى الخامسة الدوحة ؟!!


فلو تقدمت المملكة بمد يد الصلح لإيران لن توافق حتى بالاحتفاظ بتلك العواصم وسيكون عينها على مسقط والكويت فخلف إيران الماسونية العالميه التي دعمتها مادياًمنذ انتهاء حربها مع العراق عام ١٩٨٨م وذلك لتمهيد العراق من غرب الفرات الى اللاذقية لتكون أسرائيل الكبرى مقابل شروط إيران الثلاث
الاول ابادة صدام وحزبه وقد حصل في غزو ٢٠٠٣
الثاني منح ايران نووي للحماية من العرب بعدما يقتلون و يهجّرون السنة من العراق والشام وقد وفوا بالوعد صورياً في عهد اوباما وتراجعوا بعد عاصفة الحزم لأسباب يطول شرحها

الثالث المال الذي استعدت به الماسونية فهم يحاربون من خلف جدر كما في القرأن الكريم .
فهل سنقبل بذلك ؟

جيوش المملكة مرابطة منذ ٢٦/٦/١٤٣٦ ونحن في حالة طواري للحفاظ على الامن العام من جهة وعلى بيضة الأسلام من جهة أخرى

فليس أمامنا ألا محاربة أيران من على منابر الأمم المتحدة بكل الوسائل السلمية فأن فشلت هذه الوسائل فا لحرب واقع يفرضه علينا الحال المرير للحفاظ على قلعة الاسلام ومقدساتنا وضروراتنا الخمس وهي الدين والنفس والعقل والمال والعرض .


فهل نحن مدركون ؟

الف تحية لكم .

 
 0  0  2002

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***