• ×

09:03 صباحًا , الأحد 23 سبتمبر 2018

صحة عسير ترد على رفض إجراء عملية جراحية لـمريض النماص

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كشفت إدارة الشؤون الصحية بمنطقة عسير، اليوم الأحد، تفاصيل واقعة رفض مستشفى النماص، السماح لطبيب من خارجها بإجراء عملية جراحية لإنقاذ حالة مريض، وهي الواقعة التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نقلًا عن حساب الطبيب "علي الشهري" على تويتر.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الإدارة عبدالعزيز يحيى آل شائع -في تصريح صحفي- صحة ما ذكره الشهري حول استدعائه من قبل والد أحد المرضى، وحضوره عاجلًا لإنقاذ المريض بعملية جراحية، ورفض إدارة مستشفى النماص لذلك، مشيرًا إلى أن هذا الإجراء "غير نظامي"، وأن حالة المريض كانت مستقرة ولا تستدعي تدخلًا جراحيًّا.

وأضاف "آل شائع" أن إدارة المستشفى تلقت اتصالًا، مساء أمس السبت، من رئيس قسم العمليات يفيد بتلقيه طلبًا مفاجئًا من "الشهري" -وهو ليس من أطباء المستشفى- بتجهيز غرفة العمليات لإجراء عملية جراحية لإنقاذ مريض، مشيرًا إلى أن معاينة حالة المريض بالطوارئ أكدت أن حالته مستقرة وغير طارئة ولا تستدعي تدخلًا جراحيًّا إسعافيًّا في حينه.

وأكد المتحدث باسم "صحة عسير" عدم صدور أي استدعاء رسمي للطبيب الشهري بخصوص المريض الذي كان قد حضر إلى طوارئ مستشفى النماص مع أحد أقاربه.

ونوه بوجود إصابة سابقة في الأنف، مسجلة في ملف المريض الطبي؛ لذا تأكد لطبيب الطوارئ أن حالة المريض مستقرة ولا يوجد أي نزيف؛ ما يعني أن توصيف حالته لا يمكن اعتباره "إنقاذ حياة".

وتابع "آل شائع" أن مدير إدارة مستشفى النماص العام، ولمزيد من الحرص، كلف أحد الاختصاصيين العاملين في المستشفى بالتوجه إلى المريض ومقابلته على وجه عاجل، لكنه وجد المريض قد غادر بنفسه قبل وصول الطبيب.

وأكد المتحدث باسم "صحة عسير" أن إدارة المستشفى أبلغت "الشهري" أن طلبه لإجراء عملية للمريض "غير نظامي"، وأنه لا يمكن السماح بمخالفة الإجراءات الرسمية والبروتوكولات الطبية المعمول بها في المستشفى، التي تحدد مواعيد وجدولة العمليات الروتينية، وكذلك تنظم آلية إجراء العمليات الطارئة والعاجلة، خاصةً أن بالمستشفى أطباء متخصصين مستعدين لذلك بحسب اختصاصاتهم.

وأشار "آل شائع" إلى أن إدارة مستشفى النماص العام، تعي تمامًا أن العمل الطبي يجب أن يتم وفق ما تتطلبه معايير الجودة المعتمدة والتعليمات الرسمية المنظمة والهادفة إلى سلامة ومصلحة المريض أولًا. "وحيث إن أي تدخلات أو قرارات ارتجالية تخالف ذلك تمامًا، فإنه لا يمكن السماح بأي اجتهادات شخصية قد تؤثر في صحة وسلامة المريض"، حسب قوله.
 
 0  0  1552

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***