• ×

11:03 مساءً , الإثنين 17 ديسمبر 2018

رسائل إلى المتزوجين الجدد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. مبروك المسفر 

إن ظاهرة الطلاق و العزوف عن الزواج هو ما دفعني إلى كتابة هذا المقال المقتضب ،

فالطلاق هو أحد الظواهر المستجدة التي تُقلِق المجتمع و تُفرّق الأُسر و تُشتت الأطفال ، ناهيك إلى أنه مُزعج و كابوس على رؤوس الأباء و الأمهات و مُدمّر للفتيات المُطلقات ،

و أما العزوف عن الزواج مع وجود القدرة فيُعتبر مُخالِف للسُنة و تعطيل للغريزة الإنسانية وِفْقَ المنهج الشرعي السوي ، و قد يكون هُناك أسباب مادية للعزوف بالنسبة للشباب و خوف من المجهول بالنسبة للفتيات ،

و هذا الموضوع الشائك يحتاج إلى البحث و التقصي للخروج بجملةٍ من الأسباب الموضوعية ، و لكن إسمحوا لي بأن أبعث ببعض الرسائل المُختصرة إلى المتزوجين حديثاً و للمُقدمين على الزواج مُستقبلاً فأقول : ....

تذكر ، أيها الشاب المتزوج بأن مَنْ زوجك إبنته قد قطع لك جزءاً من لحمه و دمه و يُرِيد لذلك الجزء أن يعيش العزة و الكرامة و المعاشرة بالمعروف و أن ما يُحزِن إبنته يُحزنه و يؤرقه ، بل إن أكبر ما يصدمه و يقض مضجعه هو سماع طلاق إبنته …
تذكر ، أن لك أختاً فعامل زوجتك و عاشرها بمثل ما تُحِب أن تُعامَلَ أُختك من زوجها أو إبنتك المنتظرة من زوجها …

أيها الشاب ، لا تُقارِن زوجتك الغضة بأمك (العودة) ، لا تُقارِن مهاراتها في تدبير شؤون المنزل و خبراتها في الحياة بمهارات أمك و خبراتها ، فأمك قد أمضت عشرات السنين و هي تتعلم و تتدرب ، فلا تتوقع الكمال الجاهز من زوجتك و لا تستعجله ، و إذا كنت مُصراً على تلك المقارنة فكن عادلاً و قارن نفسك بأبيك أو أبيها ....

أيتها الفتاة ، لا تتوقعين أن تجدي في زوجك المنتظر كُلَّ الحنان و العطف و الدلال الذي كنتي تحضين به من قِبل والديّك ، و لكن إفعلي كُلَّ ما بوسعك من عملٍ و خُلُق لإنتزاع تلك المكارم و المحاسن منه ، و لا تُقارِني نُضج و خبرات زوجك بِنضج أبيك و خبراته ...

أيها الشاب و أيتها الفتاة ... تحمّل المسؤلية ، الإحترام المُتَّبَادل ، الصبر و القناعة هي ركائز أساسيّة لنجاح أي زواج و إستمراره .

وفقني الله و إياكم لما فيه الخير و السداد


 
 1  0  2992

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-06-2018 10:06 صباحًا الماجد :
    درر
    والله لقد اصبت كبد الحقيقة .. وفقك الله وننتظررالمزيد من ابداعك

جديد الأخبار

في ذكرى البيعة الرابعة نجدد العهد والولاء تحتفل بلادنا الغالية وشعبنا..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***