• ×

04:18 صباحًا , الخميس 22 فبراير 2018

المخادعين في الدين من هم؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. عبدالله التنومي - باحث في ادب التاريخ الاسلامي والإنساني ومختص في الفكر التوعوي 

رغم انهم صحابه
ويصلّون في المساجد ولاتستطيع ان تكفّرهم لما تراه من ظاهر الصلاح في أعمالهم هل عرفتهم انهم

المنافقين


ماذا يفعلون ؟

يحدثونك عن الدين كثيراً وهم في الحقيقه فاسقون .


خدعوا رسول الله بمظهرهم ولكن الله فضحهم ونهى الرسول الصلاة عليهم بعد موتهم .


السؤال

كم عدد المنافين بيننا في هذا الزمان ؟.
انهم
كثيراً كثيراًفي كل زمان

فكل من أراد تحسين منظره لبس عباءة الدين لتغيير صورة الناس نحوه.
فعليهم أن ينقذوا أنفسهم
فباب التوبة مفتوح ثم عليهم الاستقامة وأيقاف حساب ابليس
وذلك بالتخلص من الوظائف التي كلفهم ابليس بها ليهوي بهم في الدرك الاسفل من النار .

مع هامان وفرعون والنمرود في قعر النار والعياذ بالله .

علماً أن ابليس في الطبقه الرابعه من النار إذا عرفنا ان النار طبقات من الطبقه الاولى الى الطبقة السابعه

ففي الاولى ابوطالب عم رسول الله وهو اخف اهل النار عذاب بنص الحديث.

اما ابليس لم يكن مع المنافقين في الدرك الاسفل من النار
لأن عداوته لأبن أدم واضحه وعبارة عن وسوسة والضعيف يتجاوب والقوي برفض .

أما المنافقين أشد عذاب لأنهم في الظاهر شي وفي الباطن شي ثاني.

وقد يتساءل منافق انني وزعت النار بين هذا وذاك فالجواب بسيط أن الله أخبرنا بهم في سورة اسمها سورة المنافقين ولهم أحاديث معروفه في الصحاح ولو صارحهم المجتمع بأعمالهم ينتفضون ويلحنون في القول ولكن الله يفضحهم في كل زمان ومكان فأخبرني كم منافق بيننا ؟

وماذا نسمي ماتقوم به أيران وقطر والاخونجية من أعمال ضد أمة محمد وماذا يقولون يوم القيامه عندما يصرف رسولنا وجهه عنهم وأشباههم في المجتمع .

انه الخسران العظيم يوم لاينفع لامال ولابنون إلا من اتى الله بقلب سليم .

 
 0  0  882

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

حذر الأمن العام من التشهير ‏‫ بالآخرين عبر مواقع التواصل الإجتماعي أو..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***