• ×

10:21 مساءً , الخميس 26 أبريل 2018

من نحن؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. عبدالله التنومي - باحث في ادب التاريخ الاسلامي والإنساني ومختص في الفكر التوعوي 

لقد سأني ألغاء محاضرة عن التاريخ في النماص الصيف الماضي ولانعلم من المسئول؟

ولكن في رأيي ان من يريد الحصول على تصريح فليحضره من الديوان مرفق طلبه بشكوى وجود عقبات لامبرر لها من البعض ليتم التحقيق ومعرفة السالب من الموجب .
فنحن في زمن أحياء المعلومه وليس قتلها كما كان يحصل في الماضي .

ويجب ان يجتز الحزم من اجتازهم الزمن من الديناصورات المغلقة فكرياًفي هذه المنطقه .

فالزمن لم يعد الزمن والشخص السالب والمُسلب احبط الأخرين لأن فاقد الشي لا يعطيه .

حتى السيول زمان كانت سيول أمطار نراها اما الأن فالسيول منقوله فجأه في وضح الشمس و قاتله ولا ينجو منها إلا من حبه الله ورسوله .

والمثل يقول للمطر محب و كاره .

فمن يريد تطوير منطقة الحجر فكرياً لإقامة ندوات ومحاضرات وماشابه ذلك في شتّا المجالات فسوف يصطدم بمخلفات الفكر الضلامي لكل انوار المعرفه .

وإذا أردنا مسك زمام الامور قبل ان يتخطانا السيل المنقول ويهمشنا ويفعل مايريد فأني أتأمل في بعض الشخصيات الحجرية الهامه الاجتماع لوضع قواعد انطلاق مهرجان الحجر الثقافي والذي يهتم بالفكر والاقتصاد لتنمية الأجيال القادمه وفي ذلك فل يتنافس المتنافسون .

والحقيقه لدينا شيوخ رأي في كل المناحي فمن خلال اختيارهم من الاربع قبائل تنبثق اللجان ومن يبخل بمايملك سوف يتجاوزه الجميع ويضع البديل القوي من رجال الفكر والاقتصاد والدين .

فلابد من مهرجان يمثل رجال الحجر مثل مهرجانات اخرى في المملكه وعلى هامش هذه المهرجانات تظهر مواهب المبدعين من أبناء المنطقه.

ويدعى المميزون من المناطق الاخرى كضيوف شرف .
وبذلك نسوّق لمنطقتنا تاريخها وتراثها وفكرها وولائها لملوكها فأبنائنا لايعرفون منهم صحابة الازد ولايعلمون منهم الاعلام السابقين والمعاصرين .

ولا يعلمون من حفر في الصخر حتى غدا علماً في مجاله .


كما أن هناك أحاديث نبويه ابطالها أجدادنا وينسبها اليمنيون لليمن مثل حديث اتاكم اهل اليمن...
وهذا الحديث في الازد .
ولاننسى أن الرسول صل الله عليه وسلم يسمّي كل ماهو جنوب الكعبه يمن وشمالها شام .
كما ان حديث الحكمه يمانيه والايمان يماني اشك ان يكون في اليمن بحدوده الأداريه الحاليه فليس من الحكمه ان يتفشى الفساد وسفك الدماء واكل مال اليتيم وغير اليتيم ونقول بلاد الايمان والحكمه

فالوعي قد أجتاح عقولنا ولله الحمد ونميز الامور كما انه ليس من الحكمه ان يحكم الفرس اليمن ١٥٠٠ عام فالموضوع يحتاج بحث من علماء التاريخ والدين لفرز احاديث أزد الحجر من أحاديث اخواننا في اليمن وهذا ليس تقليل من شأنهم بقدر ماهو إيضاح وتنظيم .

أخيراً فنوننا تشوهّت من خلال صانعي الشيلات الهزليه بأسم رجال الحجر بأستثناء القليل القليل من المبدعين فعلينا حماية تاريخنا وتراثنا قبل ان تلعننا الاجيال القادمه .

باحث في ادب التاريخ الاسلامي والانساني .
مختص في الفكر التوعوي .
 
 0  0  1052

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:21 مساءً الخميس 26 أبريل 2018.
صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***