• ×

03:06 صباحًا , السبت 21 أبريل 2018

كلمة شكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على أوامره الملكية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتبة / محمد بن مشاري بن مارد 

الحمد لله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير والصلاة والسلام على نبينا محمد صل الله عليه وسلم. أما بعد

أصبح الشعب السعودي اليوم ١٤٣٩/٤/١٩ للهجرة متهللاً مكبراً مسروراً داعياً الله أن يحفظ ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود،

وأن يلبسهم لباس الصحة والعافية ويرزقهم البطانة الصالحة التي تدلهم على الخير وتعينهم عليه ، حين لمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان واستشعر خلال الأيام القليلة الماضية حاجة المواطنين إلى الدعم المالي الذي يعينهم على معيشتهم في ظل الظروف الحالية التي يمر بها المجتمع من تحولات اقتصادية . أمر حفظه الله بأوامره الملكية التي أصبح المواطن عليها اليوم ، فكانت كالبلسم الذي ادخل السرور والفرح على قلوب المواطنين بإذن الله عز وجل.وأنة من باب الوفاء لولاة الأمر في هذا البلد شكرهم والدعاء لهم .

فلله الحمد والشكر والثناء الحسن عدد خلقة وزنة عرشه، ثم أننا نشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و ولي عهده الأمين على هذه الأوامر التي أدخلت السرور على قلوب المواطنين .

وهذه عادة القيادة الرشيدة في هذه البلاد منذُ عهد المؤسس الملك عبد العزيز رحمة الله تلمسها الدائم لحاجات المواطنين ومحاولة إسعادهم ومشاركتهم كل ما يهمهم من أمر الدين والدنيا .كما أن القيادة الرشيدة تشعر المواطن بإهتمامها الدائم به وأن راحته وأمنه واستقراره من أهم أولوياتها .وعلى المواطن الشريف أن يدرك التحولات الاقتصادية العالمية والتي امتدت أثآرها إلى بلادنا الغالية . وأن يستشعر المنعطفات الخطيرة والأزمات التي تمر بها المملكة العربية السعودية من الحرب ضد الإرهاب الذي يهدد الأمن ، والحرب ضد العقيدة في اليمن الشقيق وحماية حدود بلاد الحرمين ، الكل ينظر إلى السعودية كونها قبلة المسلمين إلى مد يد العون والمساعدة لكل المسلمين في أنحاء العالم وهذا حملاً ثقيل .

نسأل الله العلي القدير أن يعين ولآة الأمر في هذا البلد ويكون عوناً لهم وأن يسدد على طريق الخير خطاهم .وعلى الكل أن يتحمل مسؤوليته حيال مصروفاته ويبتعد عن مظاهر الترف والإسراف . ندعوا الله العظيم أن يحفظ ولآة أمرنا من كل مكروه وأن يديم نعمة الأمن والأمان في ربوع بلادنا وينصر حكومتنا الرشيدة على كل من يعاديها وينصر جنودنا البواسل على الحدود انة ولي ذلك والقادر عليه.

كتبة / محمد بن مشاري بن مارد
حوراء


 
 0  0  972

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:06 صباحًا السبت 21 أبريل 2018.
صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***