• ×

01:08 صباحًا , الأربعاء 24 أكتوبر 2018

الضريبة و كفاءة التطبيق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د مبروك المسفر 

بدأ العد التنازلي لتطبيق الضريبة المُضافة ، و إلاَّ أن يصدر أي توجيهٍ ما ، فليس بعد الكلام في الإعلام و في المجالس إلاَّ التنفيذ الفعلي الذي سيؤثر على كل شرائح المجتمع فقيرهم قبل غنيهم ، و قد بدأت البنوك و شركات الخدمات بالتهديد و الوعيد ، و بدأ التجار في تجهيز الحسّابة لنقل هذه الضريبة عن كواهلهم إلى كواهل المواطنين و المقيمين ، فهاهو صاحب أحد المطاعم يشرح كيفية إحتساب الضريبة المُضافة لبيع حبة دجاج للمستهلك النهائي ، فقد حسّبَ و كَسّرَ و أكتسر و أضاف الضريبة حتى على حركة العمّال في المطعم لينتهي بمبلغٍ و قدره ( ٣,٥ ريال ) ليُجّبَرَ هذا المبلغ حسب الإجراء المتبع لديهم ليُصبح ( ٤ ريال ) ضريبة على كل حبة دجاج يشتريها المُستهلك ، و هذا مِثال بسيط على ما يُضْمِرَه و يُخطط له التجار بمختلف نشاطهم لنقل عبء الضريبة إلى المستهلك النهائي .

نحنُ في المملكة سنكون حديثي تجربة مع الضرائب و آلية دفعها و تحصيلها ، فالجهات الحكومية المسؤولة لا تمتلك الخبرة و الدراية الكافية في هذا المجال ، و كأي تنظيم جديد ، فإنه لا بد من وجود بعض الثغرات و حدوث بعض المشاكل في تنفيذ هذا النظام الضريبي الوليد ، ناهيك عن الضعف المتوقع في الأجهزة الرقابية التي ستتولى مراقبة و متابعة تنفيذ هذا النظام لحماية المستهلك النهائي من جشع و تلاعب الشركات و التجار ، أما الشركات و التجار فلا خوف عليهم و سوف يستطيعون الإلتفاف بشتى الوسائل على هذا النظام لتخفيف آثاره عليهم و تحميلها على المستهلك النهائي ، و أما المواطن فسيكون كما عهدناه يُغمض عينيه و ( يشري و يمشي ) .

و في الختام ، فإنني آمل أن تكون جميع الجهات المسؤولة عن تطبيق النظام الضريبي في المملكة على قدر المسؤولية ، و أن لا تُفكر فقط في جباية الضرائب لخزينة الدولة ، بل للعمل على إيجاد الآليات و الإجراءات الموثوقة و التأكد من المصداقية و فرض الرقابة الدقيقة الصارمة و المستمرة أثناء التطبيق الميداني للتنظيم ، و ذلك للمحافظة على حقوق الدولة و حماية المواطن و المقيم من أي خلل أو تلاعب ، و أما رسالتي إلى المواطن و المقيم فهي : أن يبتعدوا عن الإسراف و التبذير و التقليل من الكماليات قدر الإمكان ، و أن يكونوا على قدر المسؤولية في الكشف و الإبلاغ عن أي تجاوز من قِبل مصادر بيع السلع و المنتجات .

وفقني الله و إياكم لما فيه الخير و السداد

 
 0  0  1772

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***