• ×

12:47 مساءً , الأربعاء 24 يناير 2018

ذكرى البيعة الثالثة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتبه /محمد بن مشاري بن مارد 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد صل الله علية وسلم اما بعد.
تحل علينا الذكرى الثالثة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظة الله ورعاه، مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية، ولإحتفالنا بهذه المناسبة التي تمر بالوطن ونحن وحكامنا ووطننا بخير وأمن وأمان واستقرار فإننا بهذه المناسبة الغالية نجدد لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، البيعة والولاء على السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره ،كما أننا نهنئ أنفسنا وأبناء الوطن الغالي بالمنجزات التى تحققت وتتحقق بشكل مستمر في جميع نواحي الحياة . من محاربة الفكر الضال والإرهاب ، للمحافظة على مكتسبات الوطن وأمن المواطن ، كما أن لعزم وحزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و ولي عهده الأمين ايدهما الله بنصره في محاربة الفساد بجميع أشكاله لهو من النقلات الاجتماعية والدور الإصلاحي للمجتمع والذى من خلاله يحصل العدل والمساواة في الحقوق مما يشيع في نفوس المواطنين الرضى والاطمئنان مما يجعلهم يتنافسون في الإخلاص والولاء لوطنهم ويستعدون للدفاع عنه ضد أي اعتداء لا قدر الله . إن التحول الإجتماعي بما يتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030لهو من أهم ما تسعى له الحكومة الرشيدة من أجل مسايرة الأمم الأخرى في التقدم الاقتصادي والعلمي مع المحافظة على قيمنا الاسلامية . والبعد كل البعد عن الأفكار المنحرفة والمتطرفة. كما أن لصدور ميزانية الخير والبركة الميزانية التاريخية الأثر النفسي الطيب على كل مواطن يسعى ويآمل إلى تحقيق المزيد من المنجزات التنموية على أرض وطنه والتي تساهم في إيجاد فرص وظيفية لأبناء وطنه . إن دعم الحكومة الرشيدة أيدها الله المواطن من خلال حساب المواطن لتخفيف أعباء الحياة لهو جهد مشكور . وعلى المواطن الشريف أن لاينساق وراء الأراء والمقاصد الخبيثة التي تُبث من خلال الإعلام الحديث من قبل أعداء الوطن . وعلى كل مواطن شريف أن يستشعر مسؤوليته في حماية وطنه وأن يساهم المساهمة الفعالة في تنمية اقتصاد وطنة من خلال اقتصاده في معيشته وعدم الإسراف في أمور حياتة ، وأن يحمد الله على هذه النعم من أمن وأمان واستقرار وصحة ورغد عيش حيث تجبى إليه خيرات الدنيا وتصل إلى كل قرية ومدينة لقولة صلى الله عليه وسلم( كلوا وشربوا وألبسوا من غير سرف ولا مخيله ) نسأل الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة المباركة أعوام عديده وأزمنة مديدة في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وأن يديم نعمة الأمن والأمان في ربوع بلادنا وينصر حكومتنا الرشيدة على كل من يعاديها، وينصر جنودنا البواسل على الثغور وفي الأمن الداخلي على كل عدو ، والحمد لله رب العالمين.
كتبه /محمد بن مشاري بن مارد
حوراء بللسمر

 
 0  0  852

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***