• ×

08:55 صباحًا , الإثنين 11 ديسمبر 2017

يا أمة العرب لن تدثروني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. عبدالرحمن بن رداد 


يا أمًة الَعٌُربً ....،لَنْ تُدَثْروني ......!

عندما يُقبل الشتاء يُنصت الجميع .... لصوت المطر
ثم تُنبت الأرض فرحاً و زهواً ... وزهر
فتحلو ... ... ثم تطول ليالي ... السمر
ولا يغيب عن متعة اللقاء .... ...نور القمر
تلك ليالي خلت .... تحت أي سماء في البر .... في البحر
وتنكّر بيننا ( التعاضد ) وسآد .... الغدر !!!

ربيعنا لم يعد ربيع ... شتاؤنا لم يعد .... شتاء !
تفرّست على أمتنا ....على ديننا الحيّة ... الرقطاء !!!
تفأجانا بين ليلة وأخرى .... بتسيّد
العمائم السوداء !!!!
وكُثُر الهرج ... والمرج .... وغاب صوت الحكماء ...!

تعددت الخيانات ... تنوعت الصفقات والمناكفات ... !
بل وتعددت على الوجهاء ... كل الأتجاهات ...
بعد ان تنوعت ... وتفشت الأنحاءات !
وتباعدت بين الصفوف .... تلك المسافات !

هل نبكيك يا بغداد الرافدين ...
أم نبنيك يا فيحاء الصابرين ...
أم نحميك يا لبنان المميزين ...
أم نُطهّرك يا مؤل الحكمة من الخائنين ...!
أم نقول .... سلاماً على مسْرى الرسول .... ثالث الحرمين !

رغم هذا ....سوف نظل سادة العرب
والإسلام ... حُمَاة الحرمين
بحول رب السماوات ... والارآضين
دآم دم الصحراء فينا يجري ... مجرى الشرآيين .....

( عبدالرحمن بن رداد )

 
 0  0  622

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***