• ×

08:50 صباحًا , الإثنين 11 ديسمبر 2017

شكرًا صحة عسير ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د مبروك المسفر 

يبدو أن صحة عسير لم تُقدّم شيئاً مما يشفع لها عند المواطنين ليرضوا عنها و يشكرونها عليه ، فبدأت في الآونة الأخيرة بالتفنن في مُعاقبة المواطنين و التضييق عليهم في صحتهم ، فتارةً تسحب الأطباء من المنشآت الصحية ، و تارةً يختفي منها الدواء إلاَّ من المُسكنات التقليدية ، و بدلاً من أن تزيد الأطقم الطبية و توفر الأدوية للعناية بهم ، تجدها تُخفيها و تزيدهم مرضاً على مرضهم .... مساكين أهالي بللسمر ، فمنذُ سنة تقريباً و هم يضعون أيديهم على قلوبهم ، و يقولون : ماذا حلَّ بنا ؟ فالخدمات الحيوية الضرورية تختفي أو تتهاوى في الأداء و كأن بللسمر أصبحت للتقبيل .

بالأمس أشتكى أهالي سدوان من سحب طبيب الأسنان من مركز الرعاية دون أي مُراعاة لمشاعر المواطنين ، و اليوم يشتكون من ما هو أكبر ، فقد تم سحب الطبيبة التي كانت تؤدي دوراً مُهماً و عملاً إنسانياً لمعالجة نساء و أطفال البلدة ، ناهيك عن سحب الممرضة المتميزة التي لا تقل أهمية عن الطبيبة ، و بعد هذه الإجراءات المتسارعة و التعدي على حقوق المواطن الصحية ، فإن أهالي سدوان يخشون من أن يبيتو و يصحو على إختفاء ما تبقى من خدماتٍ صحية شحيحة .

عجباً ، الذي نفهمه و تنتهجه الأمم المُتحضرة لتنمية المكان و العناية بالإنسان ، أن هُناك تناسباً طردياً بين توسع النطاق العمراني و بين توفر الخدمات و تحسينها ، إلاَّ أن صحة عسير ترى غير ذلك و تسير عكس التيار .

و ختاماً ، فإننا كمواطنين نشكر الله في السراء و الضراء ، ثُمًّ الشكر موصول إلى صحة عسير لحرمان المواطنين من أبسط حقوقهم التي كفلتها لهم الدولة ... هؤلاء المواطنون الذين ليس لهم حيلة إلاَّ الشكر أو الشكوى التي في الغالب لا يُنظر إليها

د مبروك المسفر

 
 0  0  3302

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***