• ×

08:52 صباحًا , الإثنين 11 ديسمبر 2017

سخيمة القلب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. عبدالله التنومي 

سخيمة القلب
عبدالله التنومي
٢٣/١١/٢٠١٧

بحث صغير لكن خطير
السخيمه هي التي أخرجها جبريل من قلب سيدنا محمد في بلاد بني سعد وهو طفل صغير فهي حظ ابليس من كل مخلوق .
وهي الشريحة التي يتصل بها أبليس فأن رد عليه الأنسان شقي وأن لم يستجيب له سعد.
ومن المعروف ان الله قد
سمح لأبليس أن يكون من ٧المنظرين .

فأقسم ابليس امام الله أن يغوي بني أدم .

فأجابه الله ان عبادي المخّلَصين ليس لك عليهم سبيل .

إذاً غير المخلصين يسير ابليس في عروقهم مسار الدم ،

يعني يدخل الى المضغه وهي القلب و يضخ وساوس شيطانية تسير في الشرايين فهناك سخيمه في القلب سوداء صغيره هي حظ الشيطان من الإنسان يتلاعب به كيفما شاء .

إذاً من يدخل ابليس الى قلب أنسان يستخدم أدواته الشيطانية وهي الظن والشك والريبة فأن أستجاب له الأنسان سكب في القلب حرارة ينتج عنها ثلاثة أعمال
الاولى عمل بيده يجعل الانسان يتشابك باليد مع من يوسوس له وقد يفضي الى القتل .
الثاني قول باللسان كتشويه السمعة بين الناس واحياناً المخاصمة والتي قد تصل الى الفجور .
الثالث الحقد الدفين في النفس فيبقى يأكل نفسه بنفسه دون فضفضه وهذا أنسان لايستطيع النوم المريح من الغل الذي يسكبه ابليس في نفسه وقد يُصاب بأمراض خطيره في القلب والشرايين نتيجة ذلك والمستفيد الوحيد هو أبليس .

قد ابلغنا الله
ان ابليس عدو لكل بني أدم و يورده حوض المنايا من خلال الوساوس ويبقى قلبه غير سليم .
وفي الحديث يدخل عليكم رجل من اهل الجنه فتبعه عبدالله بن عمرو بن العاص وبات عنده ثلاث ليالي فوجده يصلي الفروض فقط ولايتميز بشي في العبادات فسأله عبدالله بن عمرو بأن رسول الله قال لنا في المسجد يدخل عليكم رجل من أهل الجنه فكنت انت
فتبعتك فلم اجد لك عبادات مميزه
فقال الرجل اني انام وليس في قلبي على بشر مثقال ذرة فا أنام مرتاح و اصحى مرتاح .
فقال عبدالله بن عمرو إذاً هي .

الخلاصه
أن من أستأجره ابليس فأنه سيمرضه بالشك والظن والريبة وينتج عن ذلك الغيبه والنميمه .

والحضيض من كان له قلب سليم من وساوس ابليس ليعيش مرتاح في سعادة ونعيم .

وقدخلق الله ابليس من نار ولايطفيء النار ألا الماء فإن غضبت فاغسل وجهك بماء وامسح راسك بالماء فأنه يذهب غضبك بأذن الله وإن توضئت فأفضل .

نسأل الله أن يكفينا ويكفيكم شر أبليس ووساوسه وخذلانه
 
 0  0  402

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***