• ×

02:20 صباحًا , السبت 16 ديسمبر 2017

من جبال وطني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم أ. عمر ناصر أحمد الأسمري - باحث تاريخي 

الجبال خلقها الله وزينها فالناظر لها المتأمل لخلق الرحمن قال الله سبحانه وتعالى ( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا ۚ وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُود)ٌ (27)فاطر.

والجبال لما تقف عليها كأنك تعود بنفسك إلى الماضى وطفولتك حين كنت تقف على كتف والدك أو أمك لتنظر من الأعلى وتتأمل لتكشف جمال تلك الجبال للنفس وتجمع الغيوم والضباب وهطول الأمطار لتخرج نفسك من الكآبة للسعادة وتفرغ ما بك من شحنات في قمة الجبال.

وطني به الكثير من الجبال الشاهقة وهنا سوف أفرد عن جبال من بللسمر سطور أمزج بها الزمان بالمكان واستخرج المكنون بالمبحوح وأسكب عبارات الجمال لتروق للعقل المتأمل للماضي بقطيع من الضأن أو الماعز في جبال سار بها مسار القطار بسكته هنا أكتب ومنك أن تستشعر وكأنك معي.

عيار أحمر شاهق يلمع مع الأمطار يزيد جمال وكأنه وجه عابر بعروقه ورأسه المائل له معجبين وكتاب فياقوت الحموى سطره في مخطوطه والشنفرى دونه في أشعاره والراعي رسمه في رأسه والشيخ تأمل في خلقه والمرأة تنظر في شموخه لا عجب فقد أعجب به من ناسا عضو وزاره بعد إسلامه لمنظر هاله فناله الإعجاب وكأنه يخطب وده ،جبل لكن سبحان من أبدع في خلقه.

هادا لنسلك طريق أشعلت في رأسه شهاب نار بالماضي طالع فيها القاصي والداني ليزيد شهرة بما تحويه سنان القرية من تأريخ ماضي وبن رائق.

ضرم وقمة لقمان وكأنك مع أب وأبنه يقف ناصح له والآخر ينصت ويسمع ويطلب التواضع مع أنه عالي وحسن العبادة للوالي لتشم البن والزهر وتحس بالنحل وتذوق مجرى اللائق .

الهدار يهدر حب وحنين يبحث عن ناعمة لتوحشه وحبه للدماء أبكى الكثير ولكنه لا ذنب له فتلك الأقدار لكنه جميل واقف شامخ ومتربع على مجد تعب الصاعد والنازل وحكايات الماضي وصوت الماعز والوعل.

حظوة جبال مرسومة وكأنها شعر عروسه فالعرعر والشث والطلح والشيح والكادي والشمطري الرائع تجعلك تنسى الذئاب والسباع والفهود والنمور لتشرب الماء الصافي وتستمتع بالضباب الهادي ونفحت العود والوادي وتخيل البحر في صفاء الجو وتذكر قول الحسن الماضي شعوب وأنهار تجرى.

لتبقى المعالم الجغرافية شاهد للتأريخ في كل مكان على الكورة الأرضية نعم عيار ،هادا،ضرم،لقمان،الهدار يملكون أخوان كعكران وبيضان وأجا والعارض وثور وحراء وأحد وقارة وشكر ...لتقف شاهد وذكريات لأهلها لتملأ مجالسهم الطيبة بذكر القصص والبطولات كما يومنا الوطني ودور المؤسس في بناء وحدة وطنية بتضاريس وتشكيلة قبلية وعوائل متحضرة في كف واحد لتكون قوة ضاربة ضد الأعداء والماكرين الذين يحط المكر السيء بهم يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

 
 0  0  1552

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***