• ×

09:10 صباحًا , الإثنين 23 أكتوبر 2017

يِا وطني لم تعد بلاد العٌُرب أوطاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الاساذ / عبدالرحمن بن رداد 

يِا وٌطِنِيِ ...... لَمً تٌَعٌَد ( بًلَادٍ الَعٌُرْبً ) أوٌطِآنِيِ ...!

بسملي ... بسملي يا لسآني ....
إنطقي بصرخة الصدق
في أغلى الأوطآني ....
عز .... شرف ... أمن مهابة ، عدل
هنا في ( مكآني ) ...
بقوة الحجج ... تنطق لسآني ...
في زمن تعيش ( الأمم ) على الأمآني ...!
نتوارث الأمجآد ... مجد يرث مجد عبر الأزمآني ...

لقد خابت الظنون ...
وإنكشف المكنون ...
في عالم مجنون ...
إنسل السم المسنون ...

يراني بعين الداعم ... المدعوم !
شاكياً ... باكياً بلغة المظيوم ...!
نرفع رآية الأخوة ... المصير ... ندآفع عن كل مظلوم ....
و بين عشية وضحاها ... بتنا الظالمين ... عندما إنقطع المعلوم ....!!!

في يومك الوطني ... يا وطني ، أنت وطني
فلن تكون بلآد العُرب وطني ...!
كلنا لك سند .. شيب وشبآن ... عسكري ومدني ....

يا وطني .... لقد فهمنا ... بل حفظنا الدرس
وميْزنا بين الأسووود ... وبين ( العَرْس ).....!
وكشفنا ... الوجه المندس ....!

يا وطني .... أنا دمائك الصادقة النقية ... أنا شرآيين جسدك ...
وأنت قلبي النابض ...
وحتى تُزهر الشراييين ... بالحياة
ويستمر القلب بالعطاء ...بالوفاء ... بالمسآوآة ....
تُنبت الأرض محبة ... إخلاص ... فدأ
وتمطر علينا السماء.....

( عبدالرحمن بن رداد )

 
 0  0  832

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***