• ×

03:30 مساءً , الجمعة 20 أكتوبر 2017

ايران وقطر وهدم الأوطان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان - د. عبدالله التنومي .

الشرهه ماهي عليهم بل على CIA الذي تعاقد معهم لوضع قواعد اسرائيل الكبرى في كل من العراق وسوريه .
وجلسنا ساكتين حتى سقطت صنعاء وعند صبيحة ٦/٦/١٤٣٦ هجري تفاجأ العالم بعاصفة الحزم وهنا تغيرت توجهات امريكا

وكان الفرق اننا صحينا من النوم فقط .

لأن أمريكا تعلم ان المملكه قلب العالم الإسلامي وتستطيع أن تعلن الجهاد على الصليب في أي لحظه فتغيرت السياسه .


أما أيران المجوس وقطر الخوارج فنحن في حرب معها مستمره منذ الأزل.
فعمر بن الخطاب اطفأ نار المجوس فحقدوا علينا الى الأن منذ ذلك الزمن .

وعلي بن ابي طالب حارب الخوارج ومن ثم استشهد على ايديهم وهو قبّة اهل البيت فأين حب اهل البيت
ايها الخوارج والمجوس ؟

ومن ثم تقوّت شوكتهم وجمعوا انفسهم لمدة ٣٨ عام

وعندما استفحل امرهم أمر الحجاج واَلِيه على خرسان او مايسمى بإيران اليوم المهلب بن أبي صفره الأزدي والذي جهز جيشا بقيادة البارقي الأزدي لمحاربت الخوارج والقضاء عليهم وكان أنذاك يقودهم قطري بن الفجأه وكان قائد بطل وكان يقود الأزارقه من الخوارج واعتقد ان مسمى الأزارقه اي الأقوياء والله اعلم.

ولكن جيش البارقي الازدي قتل قطري قائد الأزارقه وهزمهم شر هزيمه لم تقم لهم قائمة بعدها .

وأنني أسمع في هذه الأسابيع أن فلولهم تفرقت في الأرض ومنهم من اتى الى جنوب البحرين في شبه جزيره خاليه تتبع البحرين وعاشوا بها وسموّها قطر نسبة الى قائدهم قطري بن الفجأه الذي قُتل عام ٧٨ هجري وقد كان محارباً همام ومن كبار الأبطال وقد حُز راسه وسير به في البلاد .

ولم يكن احد ليسكن شبه الجزيره المسماه قطر لوحشتها وبُعدها وانعزالها عن الناس حتى أتت بريطانيا في القرن التاسع عشر واحتلت الخليج العربي وبقيت فيه حتى عام ١٩٧١م وهنا نادى الشيخ زايد الأمارات التسع في الخليج للأنضمام تحت اتحاد الأمارات فرفضت قطر والبحرين .

وكانت قطر فقيره رغم اكتشاف الغاز والبترول فيها الى عام ١٩٩٥م حين خان حمد والده وانقلب عليه وسانده حمد بن جاسم وهو العقل المدبر للأنقلاب وتغيير مسار قطر بعلاقات مع الموساد ثم مع الماسونيه العالميه التي اوكلت الى قطر مهام تمويل الإرهاب في الوطن العربي و هنا بدت قطر تدخل الغنى والبذخ مقابل الاعمال العظيمه التي تقوم بها في االعراق وسوريا وليبيا واليمن وشرق السعوديه والبحرين ومصر


وطلبت من الموساد حمايتها من العرب فيما لو تم اكتشاف امرها فتم وضع قاعدة امريكيه لهذا الهدف .


ولم نسمع ان قطر قبل انقلاب الابن على الأب انها تملك اكثر من التسعة أصفار


وهناك سفارة للموساد في الدوحه سمّوها مكتب تجاري وهذا المكتب هو وزارة مالية قطر لشب النيران والفتن في كل مكان في الوطن العربي .

الغريب سكوت الأخوانجيه وعلى رأسهم قادة حماس على وجود سفارة في الدوحه وعلاقات متينه مع قطر من الطرفين الاخونجي والاسرائيلي .

واخيراً عاش سلمان الملك السابع المحارب الذي قلب الطاوله على الروم والفرس والترك والخوارج والأخونجيه


عبدالله التنومي
الباحث في ادب التاريخ الإسلامي والإنساني جده
الاحد ٣٠/٧/٢٠١٧


 
 0  0  3192

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

صدر قرار مدير تعليم منطقة عسير بتكليف الأستاذه / ايمان احمد عبدالله الغامدي..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***