• ×

06:19 صباحًا , السبت 16 ديسمبر 2017

حقا إنه حفيد الشنفرى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان - د. منصور بن محمد الاسمري .

عندما تستمع للأخ محمد بن منصور بن ناصر الاسمري من أهالي سدوان وهو يتحدث عن عشقه للطبيعة والعيش في الغابات والمكوث ليال وأيام فكأنك مع الشنفرى عداء العرب المعروف بولعه للطبيعة وحبه للعيش منعزلا عن الانسان والحديث حتى الى الوحوش فهي أنيسه ومن يبادله الحب ويأتي حفيد الشنفرى ان جاز لنا تسميته وخاصة انه من بيئة العداء العربي ويمر ليل نهار مع دروب الشنفرى ويشرب من ذات الغدير الذي قتل فيه الشنفرى ثم يمشي نزولا على قدميه حتى يلتقي أغنامه وجمله الصغير الذي يشتاق له كثيرا ودربه تدريبا نادرا فالجمل وعبر طرق وعرة يحمل الزاد للرعاة من القرية والمتاع ويعود الى مقره في تهامة سدوان ذات الطبيعة الصعبة جدا

يحدثني حفيد الشنفرى فيقول زرعت البن والموز والتين والتوت والكثير من الاشجار على جنبات الأودية وقريبا من المياه وربيت الكثير من انواع الطيور والوبران والنحل الجبلية وأبقى ليال وأيام في منحدرات تهامة معي قليل من الزاد والماء ولا اتعب من النزول أو المشي صعودا مع تلك المخاطر واجد فيها سعادتي وقد ابتكرت.وسائل لنقل الأشياء من أعالي قمم الجبال الى مقر اغنامي عبارة عن حبل مع عجله اربط بها الأشياء ثم تنزلق عبر قطاري المعلق الى حيث أريدها .

وقال ذات يوم انقطع بي الماء ومكثت ثلاثة ايّام بدون زاد ولا ماء ولولا الله تعالى ثم أصدقاء تواصلت معهم بصعوبة حضروا الى مكاني ونقلوني الى المستشفى ولَم أكن أتوقع ان أعيش يوما فقد اكلت الشجر وعصرت الأوراق لعلي اجد ماء والحمد لله الذي رزقني أصدقاء اوفياء والحمد لله الذي من علي بالصحة بعد ان كدت ان أفارق الحياة وعن الخوف هل ساوره وهو في أماكن يتواجد فيها النمر العربي المعروف والكثير من السباع قال لا أفكر فيها ولا اخاف منها أبدا وطمأنني كثيرا أن الحياة الفطرية تتكاثر في المناطق التي يزورها بإستمرار ويشاهدها قطعانا وفرادا ويأنس اذا شاهدها ويتمنى ان تملا كل مكان

ثم عاد ليحدثنا عن جمله الصغير فيقول احيانا يشتاق لي فيصعد من تهامة حتى يصل المنزل واداعبه وأعطيه بعض الاكل الذي يفضّل ان يكون من يدي له مباشرة فما أجملها من حياة رغم صعوبة الطبيعة لدى حفيد الشنفرى ولكن للناس فيما يعشقون مذاهب .


image

image

image

image

image

image

image
 
 0  0  5522

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***