• ×

07:52 مساءً , السبت 23 سبتمبر 2017

وصول أولى رحلات الطيران الناقلة للحجاج الى مطار جده

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان - متابعات .

استقبل مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، الاثنين (24 يوليو 2017)، أولى رحلات الطيران الناقلة لحجاج بيت الله الحرام، والقادمة من جمهورية باكستان الإسلامية عبر "طيران شاهين" وعلى متنها 325 راكبًا.

وكان في استقبال ركاب الرحلة رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم التميمي وعدد من مسؤولي القطاعات الحكومية العاملة في المطار، حيث رحب بضيوف الرحمن خلال الاحتفالية التي أُقيمت تعبيرًا عن الفرحة بقدومهم، وتم تقديم الهدايا التذكارية لهم لحظة وصولهم، وسط منظومة من الخدمات المتكاملة.

ويشهد مطار الملك عبدالعزيز الدولي، بدءًا من اليوم، تتابع رحلات الحج القادمة من مختلف دول العالم؛ حيث وفرت جمــيع القطاعات الحكومية والأهلية العاملة في المطار الاستعدادات اللازمة لخدمة ضيوف بيت الله الحرام القادمين من جميع أقطار العالم، وإنهاء إجراءاتهم، وتسخير جمــيع الإمكانات لإنهاء وصولهم عبر المطار إلى المشاعر المقدسة بيسر وسهولة.

كما تفقّد "التميمي" مجمع صالات الحج والعمرة بالمطار، واطلع خلالها على الخطة التشغيلية لموسم حج هذا العام، وكذلك كل التجهيزات والاستعدادات اللازمة لاستقبال ضيوف الرحمن واستعدادات المطار والجهات الحكومية العاملة بالمجمع لمرحلة قدوم الحجاج، وكيفية إنهاء إجراءاتهم بأسرع وقت عبر الكاونترات المعدة لذلك التي بلغ عددها 142 كاونترًا للجوازات و158 كاونترًا لإنهاء إجراءات السفر و120 كاونترًا لوزارة الحج.

واستعرض "التميمي" 16 نقطة تشغيلية للجمارك، و10 سيور للحقائب، و90 موقفًا للحافلات، و40 مصلى بمناطق الانتظار، كما تتسع ساحة وقوف الطائرات رقم 6 ورقم 7 لعدد 47 طائرة في وقت واحد.

وقال التميمي إن الاهتمام بضيوف الرحمن وتقديم أفضل الخدمات لهم منذ وصولهم إلى المملكة وحتى مغادرتهم يأتي تنفيذًا لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين، والتي سخرت كافة الامكانات وذللت كافة الصعاب، وأكدت على كافة قطاعات الدولة المعنية بالحج وشؤونه ببذل الجهد، لتمكين حجاج بيت الله الحرام من أداء مناسكهم وهم ينعمون بالراحة والاطمئنان.

وأضاف: "الهيئة العامة للطيران المدني وبحكم مسؤولياتها كإحدى الجهات الحكومية المناط بها استقبال وتوديع الحجاج جوًّا، حريصة كل الحرص على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة، وجعلها واقعًا معاشًا، وما رأيناه اليوم من تعاضد للجهود من قبل كافة القطاعات الحكومية والخاصة في مجمع صالات الحج والعمرة يؤكد أن أبناء هذا الوطن وقيادته يقفون صفًّا واحدًا للوصول لهدف نبيل يتمثل في خدمة الحرمين الشريفين وزوارهما من كافة دول العالم، متوقعين زيادة في نسبة عدد الحجاج القادمين جوًّا لهذا العام بمعدل 20% مقارنة بالعام الماضي".

يُذكر أن مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي يتميز بتهيئة كامل صالات السفر للرحلات القادمة فقط، ابتداء من غرة ذي القعدة حتى السادس من شهر ذي الحجة، ثم يتم إعادة تهيئته مرة أخرى للرحلات المغادرة فقط بكامل مرافقه، ابتداء من 14 ذي الحجة حتى 15 من منتصف شهر محرم.

وتُقدر الطاقة الاستيعابية لمجمع صالات الحج والعمرة في أوقات الذروة بـ3800 حاج في الساعة خلال مرحلة القدوم، و3500 حاج في الساعة في مرحلة المغادرة.


 
 0  0  2492
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***