• ×

09:05 مساءً , الجمعة 20 أكتوبر 2017

السعودية تستضيف قمة العشرين 2020

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان-متابعات .

كشفت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل اليوم السبت 8 يوليو 2017 عن استضافة المملكة العربية السعودية لاجتماعات قمة العشرين 2020، وذلك على هامش فعاليات القمة الحالية 2017 التي تستضيفها مدينة هامبورغ الألمانية تحت عنوان (نحو بناء عالم متواصل). ويأتي هذا الإنجاز الجديد للمملكة العربية السعودية تأكيدا على مكانتها الاقتصادية والمحورية كلاعب دولي مؤثر على مستوى اقتصاديات العالم.

يذكر أن المملكة تشارك في أعمال القمة الحالية لمجموعة العشرين (G20) التي تستضيفها مدينة هامبورغ شمال جمهورية ألمانيا الاتحادية، تحت عنوان "نحو بناء عالم متواصل"، وتستمر يومين. ويرأس وفد السعودية نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف.

وتناقش أعمال القمة الحالية وكأهداف رئيسية لها في كل قممها كأكبر تجمع دولي قضايا استقرار الاقتصاد العالمي ومواصلة تنظيم أسواق المال، والقضايا المرتبطة بالتنمية في العالم. كما سيركزون على ثلاثة محاور هي: ضمان الاستقرار، وتحسين الاستدامة، وتحمل المسؤولية، متناولة قضايا السياسة، والاقتصاد، والمال، والتجارة، والعمالة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

المملكة تحتفظ برصيد تقدير كبير في مجموعة العشرين ( G20 ) التي تشكل دولها ما يقرب من ثلثي سكان العالم، وأكثر من أربعة أخماس الناتج المحلي الإجمالي في العالم، وثلاثة أرباع التجارة العالمية، وتضم المجموعة إلى جانب المملكة : ألمانيا، وفرنسا، واليابان، والولايات المتحدة الأميركية، وكندا، وإيطاليا، وبريطانيا، وروسيا ، والأرجنتين، وأستراليا، وجنوب أفريقيا، والبرازيل، والصين، وكوريا الجنوبية، والهند، وإندونيسيا، والمكسيك، وتركيا، والاتحاد الأوروبي.


يذكر أن المملكة مؤخرا حققت نجاحا هائلا في استضافة ماعرف بـ(قمم الرياض) حيث احتضنت قياديين من أكثر من 50 دولة مؤثرة عالميا واقتصاديا.

وتحتل المملكة ثقلا كبيرا بمتانة مركزها المالي والاقتصادي في ظل ارتفاع حجم الاحتياطات المالية، وتضاعف الناتج المحلي الإجمالي على مدى السنوات العشر الماضية، حيث يمثل (50 %) من اقتصاد دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويشكل ثالث أكبر احتياطي للعملة في العالم نتيجة للسياسات النقدية التي تنتهجها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ما أسهمت في تعزيز الاستقرار النقدي والمالي.

وكان للسياسات الاقتصادية ودعم الاقتصاد وقطاع الأعمال السعودي أبلغ الأثر في جعل دولة فاعلة في رسم سياسة الاقتصاد العالمي، وسوقًا آمنًا للاستثمارات من مختلف دول العالم.

يذكر أن مجموعة العشرين أنشئت على هامش قمة مجموعة الـ8 في سبتمبر/ أيلول 1999 بواشنطن، ويمثل هذا المنتدى ثلثي التجارة في العالم وأيضا يمثل أكثر من 90 بالمائة من الناتج العالمي الخام. وتهدف المجموعة إلى تعزيز التضافر الدولي في أبرز القضايا التي تهدد متانة الاقتصاد العالمي ومكافحة الفقر وقضايا المناخ.




 
 0  0  5222

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

صدر قرار مدير تعليم منطقة عسير بتكليف الأستاذه / ايمان احمد عبدالله الغامدي..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***