• ×

06:05 مساءً , الجمعة 6 ديسمبر 2019

رسميًا.. الدوحة ترفض قائمة المطالب العربية وتتجه شطر طهران

وزير خارجيتها يعلن استعداد بلده لمواجهة التداعيات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان-متابعات .

أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، أن بلاده ترفض قائمة المطالب العربية، وذلك قبيل ساعات من انتهاء المهلة الممنوحة لها.

وأضاف وزير الخارجية القطري خلال مؤتمر صحفي في إيطاليا أن الدوحة مستعدة لمواجهة أي تداعيات بعد انتهاء مهلة المطالب، مشددًا على أن بلده ترغب بعلاقات قوية مع إيران.

كما استبعد الوزير القطري إغلاق القاعدة العسكرية التركية، قائلا إنها جزء من اتفاق دفاعي بين دولتين لهما سيادة.

وقال الوزير القطري ، خلال المؤتمر الصحفي، السبت (1 يوليو 2017)، إن الدوحة مستعدة للحوار بالشروط المناسبة، مضيفا :"شبكة الجزيرة رائدة وهي مصدر فخر لنا".

ونفى الاتهامات الموجهة إلى قطر بدعم الإرهاب، مؤكدا أن بلده مشهود له في مكافحة الإرهاب، على حد قوله.

وكانت الدول المقاطعة لقطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين قدمت عبر الوسيط الكويتي قائمة بعدة مطالب، من بينها وقف عمليات التحريض الإعلامي وتسليم مطلوبين وقطع علاقات الدوحة بتنظيمات إرهابية، وخفض مستوى علاقاتها مع إيران. وأمهلت الدوحة عشرة أيام لتنفيذ المطالب، ومن المتوقع أن تنتهي المهلة الأحد.
 
 0  0  1.2K2
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

بِسْم الله الرحمن الرحيم الحمدلله الذي انعم على هذي البلاد بنعمة الأمن..

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:05 مساءً الجمعة 6 ديسمبر 2019.