• ×

07:21 مساءً , الجمعة 24 نوفمبر 2017

الخوف من سواهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الاستاذ / صالح بن حمود الاسمري .

في بللسمر ذهب الزمن بدوائرها ومنافعها ، وعادت بنا الإمكانيات إلى ما قبل التوهج ، حتى أصبحنا في كل يوم نخشى فقدان دائرة من دوائر الخدمات نخشى أن يتم ضمنا للمجاورين الا في اثنين فقط .

اولها طريق أبها الطائف والذي يعد سحبه تكلفة تفوق ميزانية بلدية بللسمر وما تقدمه من خدمات ، كما ان شوارعها شبه مزدحمه بالعابرين والقاطنين لذا فالامان على بقاء الطريق بفضل الله موجود .

وثانيها مستشفى بللسمر العام والذي كافح وناضل تجاه تقديم أفضل جهوده في فترة وجيزه ، ليبقى لنا فردا وحيدا يحكي زمن الأمجاد، ويترجم جهود من آمن برسالة الخدمة ، وعطاء الاوفياء، واخلاص العمل ، نعم فقد اصبح هذا المستشفى جوهرة تشع نشاطا ،*وتزداد نجاحا*في الاعوام الأخيرة ، وكأنه مر على إنعاش إداري فرض مفهوم الخدمة الصحية بشكلها المرضي ، مما يجعلك تقف احتراما لكل فردا*في هذه المنظومة الصحية .

إنني وبكل فخر أعبر عن واقع يمارس بجودة العطاء المتفاني في مستشفى بللسمر العام . ولعلي اؤكد في ختام كلماتي البسيطة ان الجميع يتباشر ويفرح بجودة العمل في أي مجال يخدم بللسمر وأهلها ، وبكلمة الحق وبنفس جرأة النقد لمن هم على غير ذلك ، وحتى ننصف المتفاني وجب ان نكرر مثل هذه الكلمات وندعوا من خلالها الغير لإستشعار مسؤلياتهم نحو إرضا المراجع والحذو حذو مستشفى بللسمر وادارته الكريمه .

والله من وراء القصد.


 
 1  0  8162

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-06-2017 03:07 صباحًا اﻻسمري وافتخر :
    دائمآ مبدع أيها المشاكس مع العلم بأنها المرة الأولى التي أقرأ لك مقال مدح وثناء لأننا تعودنا منك النقد اللاذع واعتقد بأن هذا المقال لم يخلوا من النقد حسب فهمي
    أستمر في أطروحاتك وفقك الله.*
    تقبل تحياتي*
    اسمري وافتخر

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***